الزرنيخ في مياه آبار نيو انجلاند يسبّب سرطان المثانة

الزرنيخ في مياه آبار نيو انجلاند يسبّب سرطان المثانة
Point Lookout from Wrights Lookout, New England National Park

المصدر: متابعات - إرم نيوز

أظهرت دراسة جديدة إلى أن وجود مستويات من الزرنيخ تتراوح بين المنخفضة والمتوسطة في مياه آبار منطقة نيو انجلاند بالولايات المتحدة، ربما تكون مسؤولة عن زيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة في المنطقة.

 وقالت ديبرا سيلفرمان من المعهد القومي للسرطان في بيثيسدا بولاية ماريلاند، ”إنه مرض خطير كي نشعر بالقلق بشأنه، وإذا كان الناس يشربون من هذه الآبار فأعتقد أن من المهم أن يتم اختبار المياه التي يشربون منها“.

وكتبت سيلفرمان وزملاؤها في دورية المعهد القومي للسرطان على الانترنت في الثاني من مايو أيار أن معدلات الوفاة بسبب سرطان المثانة ارتفعت في نيو انجلاند، بالمقارنة مع باقي البلاد خلال الخمسين عامًا الماضية.

 وزاد معدل تشخيص الإصابة بسرطان المثانة في نيو انجلاند نحو 20%،  وبسبب جغرافية المنطقة تميل الآبار هناك لأن تحتوي على مستويات من الزرنيخ تتراوح بين منخفضة ومتوسطة من الطبقة السفلى بالآبار، وحتى الخمسينات كانت مبيدات تحتوي على الزرنيخ تستخدم بشكل مكثف في المنطقة أيضا.

ووجدت دراسات أحدث من بينها بعض الدراسات من نيو هامبشير أنه حتى تناول مستويات منخفضة من الزرنيخ قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة، ويتوقع خبراء أن يتم تشخيص نحو 77 ألف حالة إصابة جديدة بسرطان المثانة في الولايات المتحدة خلال عام 2016 وأن يتوفى نحو 16400 شخص بسببه.

وبشكل عام وجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان المثانة زاد وفقًا لكمية الماء التي شربها الناس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com