التخلي عن مستحضرات التجميل بداية علاج التهاب الجلد

التخلي عن مستحضرات التجميل بداية علاج التهاب الجلد

المصدر: ميونيخ – إرم نيوز

تنتشر عادة بثور وتقرحات على شكل تعرجات حول الفم وتشوّه المظهر الجمالي للوجه، ويكون مصحوبًا بآلام مزمنة لدى فئة كبيرة من الناس، وغالبا ما تكون الإناث هي الشريحة الأكثر إصابة.

وقال كبير أطباء عيادة الأمراض الجلدية التابعة لمستشفى لودفيغ ماكسيميليان الجامعي، البروفيسور أندرياس فولينبيرغ، إن التهاب الجلد حول الفم هو عبارة عن حدوث تهيج للبشرة بشكل متكرر وذلك لعدم تحمل الوجه منتجات العناية ومستحضرات التجميل.

وأشار إلى أن من ضمن الأسباب الرئيسة لظهور التهاب الجلد حول الفم، العناية المفرطة بالبشرة، حيث يتم التحميل على وظيفة الحاجز الطبيعية للبشرة، وتتضخم الطبقة القرنية؛ ما يؤدي إلى فقدان الماء في البشرة  بشكل متزايد؛  ويسبب جفاف بشرة الوجه وتعرضها للشد والحروق.

كما تظهر مواضع احمرار بالبشرة في منطقة الفم بصفة خاصة، مع تكون عقيدات صغيرة وحويصلات، ولا تظهر مثل هذه الأعراض على الجبين أو الخدين أو الجفون أو الذقن، ومن الملاحظ أيضاً ظهور شريط رفيع حول الشفتين يخلو من الطفح الجلدي.

وأوضح أولريش كلاين، طبيب الأمراض الجلدية خطورة استخدام مستحضرات تجميل لا تتناسب مع نوع البشرة، إذ ينبغي ألا يكون هناك اختلاف كبير ما بين محتويات الدهون في منتجات العناية ونوع البشرة، مع الحذر من استخدام المراهم والكريمات لاحتوائها على الليسيون.

وأوصى كلاين بضرورة تطبيق إجراءات العناية بالبشرة بصورة صحيحة، والتي تتمثل في التخلي عن جميع منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل لمدة ست أسابيع تقريبًا، إلى جانب تنظيف الوجه والعناية به بواسطة الماء الصافي فقط.

وقال الطبيب كلاين: ”إذا اعتمد المرضى على هذه الطريقة في العلاج، فإن التهاب الجلد حول الفم عادة ما يختفي تمامًا دون أن يترك أية ندوب في جميع الحالات دون استثناء“.

وبحسب كلاين فإن استعمال أظرف الشاي الأسود تعد طريقة أخرى لعلاج التهاب الجلد حول الفم، مؤكدًا احتواء الشاي الأسود على العفص أو المواد الدباغية، التي تقلل من حدة الالتهابات وتخفف من الشعور بالتوتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com