كيف يمكن التغلب على إشكالات سفر الأطفال بالسيارة؟

كيف يمكن التغلب على إشكالات سفر الأطفال بالسيارة؟

المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

يسبب السفر بالسيارة أو الحافلة العامة للعديد من الأطفال أشكالات تتجلى في الأغلب بالشعور بالغيثان وأحيانا التقيؤ وذلك ضمن ظاهرة طبية يطلق عليها تسمية “ المرض من الحركة“.

الدكتور التشيكي فيرديناند بولاك يشير في دراسة له بهذا الشان إلى أن سبب هذا الإشكال يعود للتخبط الذي يشعر به الدماغ لأنه لا يستطيع فهم سبب تحرك الجسم في الوقت الذي يجلس في مكانه. 

وأشار إلى أن رد الفعل المكثف يظهر في الأغلب أثناء القراءة لأن العين تتابع الأحرف الساكنة في حين يسجل الجسم تغيرات في الوضعية ولذلك فحين لا يستطيع الدماغ اسيتعاب هذا الأمر يرد بطريقته الخاصة وعلى الأغلب تكون على شكل التقيؤ والشعور بألم في الرأس وبالدوران.

ونبه إلى أنه كلما زادت سرعة السيارة فإن إشكالات الطفل تكون أكبر، مشيرا الى وجود عدة طرق يمكن لها ان تساعد في تجاوز او تخفيف هذه الاشكالات . 

وراى ان السير بشكل غير سريع وانسيابي من العوامل الهامة ، اضافة الى تجنب قراءة الكتب وبدلا من ذلك تشغيل آلة التسجيل كي يسمع الطفل الاغاني او الحكايات الاسطورية صوتيا وايضا اللعب مع الاطفال عبر العاب لفظية او كلامية والتركيز على مشاهدة الطبيعة.

وأوصى باختيار الوقت المناسب للسفر ومنه ليلا في حال الإمكانية واختيار الطرق السريعة بدلا من الطرق الجانبية الملتوية، وجعل الطفل يجلس في الكرسي المخصص له الى جانب السائق.

واشار إلى أهمية إجراء الاستراحات اثناء السفر بشكل متكرر، حيث يمكن خلالها تناول الطعام الخفيف وتمديد الجسم والعضلات وقضاء الطفل لحاجته .

وأوصى بأن يتم تناول الطعام الخفيف وبدون بهارات وخال من الدهون قبل السفر وبان يتم شرب السوائل بشكل منتظم ولاسيما الشاي . 

وشدد على اهمية خلق المزاج الايجابي قبل السفر من خلال تجنب القول للطفل بانه سينجح هذه المرة في التحكم بالوضع ، او يتوجب علينا عدم نسيان اكياس التقيؤ . كما اوصى بان تكون البسة الطفل مريحة كي لا تضايقه وبتجنب الروائح التي يمكن ان تثير الغثيان لديه مثل العطور القوية والدخان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة