خطوات جوهرية تؤمن حياة صحية – إرم نيوز‬‎

خطوات جوهرية تؤمن حياة صحية

خطوات جوهرية تؤمن حياة صحية

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

لا يحتاج الإنسان إلى اتباع إجراءات تقشفية وعنيفة في حياته كي يتوافق ذلك مع النظام الصحي الجيد، إنما يكفيه وفق الطبيب التشيكي ”مارتين ماتوليك“ المختص بأمراض البدانة القيام بثلاث خطوات للتمتع بعافية جيدة.

”ماتوليك“ يؤكد أن الوصية الاولى تكمن في ممارسة الحركة، غير أن ذلك لا يعني بالضرورة التوجه إلى مراكز التدريب خمس مرات في الأسبوع وإنما يكفي ممارسة الحركة الطبيعية، مشدداً على أن المشي هو إجراء فعال، أما كمية الطاقة التي يتم صرفها خلال المشي فتتوقف على الوزن وليس فقط على المسافة التي يتم قطعها.

ورأى أن الأمر الإيجابي الإضافي في هذا المجال يكمن في التواجد في الخارج لاسيما في الريف بعيداً عن ضوضاء المدن وتلوثها، مشيراً إلى أن التواجد في الهواء الطلق النظيف هو أمر نموذجي، غير أن القيام بنزهات في حدائق المدن الكبيرة هو أيضا مفيد.

ورأى أن الخطوة الثانية للمتع بصحة جيدة تكمن في تناول الطعام بشكل افضل ، مشددا على أنه ليس من الضروري وبشكل دراماتيكي استبعاد الطعام الذي نحبه، غير أنه يفضل الحد من الطعام الذي يعتبر غير صحياً مثل وجبات الطعام السريع والمعلبات والطعام شبه الجاهز لأنه توجد فيها مواد كيماوية أكثر من المواد الطبيعية.

ويفضل في مجال الطعام التخفيف بشكل عام من تناول اللحم مقابل زيادة في تناول الخضار لكن مع تجنب الخضار التي تتضمن زيت النخيل وغيره من الدهون غير الصحية.

ونصح بدلاً من ذلك تناول المزيد من البروبيوتيك وهي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر الموجودة مثلاً في اللبن، داعياً إلى اعتبار موضوع تناول الطعام  عادة مسرة وبالتالي عدم تناوله عند الكمبيوتر وأمام التلفاز وضرورة تناوله بهدوء مع شرب القليل من الماء.

ورأى أن العامل الثالث الذي يضمن صحة جيدة هو الحد من التوتر الأمر الذي يمكن لكل إنسان أن يفعله من خلال عدم العمل ساعات طويلة حتى وقت متأخر من الليل أو التواجد كل اليوم والليل في وضعية أون لاين على الهاتف وشبكات التواصل الاجتماعي أو من خلال النوم لساعات قليلة أو الإفراط  بشرب الكحول.

وأوصى بالبحث عن الهدوء أيضا  لأن الضجة تؤذي القلب، مشيرا إلى أنه تم التأكد طبياً بأن العادة المتبعة في بعض المجتمعات وهي ترك التلفاز يعمل في الوقت الذي نغفو فيه تزيد من التوتر.

وأوصى بإيجاد الوقت الكافي لإمضائه مع الناس الذين نحبهم لأنه تم الإثبات علمياً أن الناس الذين لديهم علاقات اجتماعية حية يعيشون عمراً أطول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com