لماذا يتحول وجهك إلى اللون الأحمر عند الغضب أو الإحراج؟

لماذا يتحول وجهك إلى اللون الأحمر ع...

تعرّف الأسبابَ التي تدفع جسدك إلى تحويل وجهك إلى اللون الأحمر.

المصدر: إرم نيوز – آدم لبزو

عند شعورك بالتوتر أو الغضب نتيجة أمر ما أو منبه خارجي، فإنّ جهازك العصبي يفسر هذا المنبه على أنه ”تهديد“؛ ما ينشّط رد فعل ”الكر أو الفر“ الذي يؤثر على جسمك بأكمله.

وعلى الرغم من أنّ معظم الأمور التي تسبب التوتر أو الغضب لا تشكل تهديدًا حقيقيًا على حياتك، لكن جهازك العصبي يرى الأمور بطريقة مختلفة قليلا.

ففور تعرّضك للمنبه الخارجي، يطلق جهازك العصبي أوامر لمختلف أعضاء الجسم بهدف الاستجابة لهذا المنبه. وتتمثل هذه الاستجابة بإحداث مجموعة من التغيّرات لتهيئة جسدك لقتال المنبه أو الهرب بعيدا عنه. لذلك، يبدأ بؤبؤك بالتوسع بشكل ملحوظ، كما تزداد نبضات قلبك وتتوسع أوعيتك الدموية لزيادة تدفق الدم والأكسجين إلى جميع عضلات الجسم، بما في ذلك الأوعية الدموية الموجودة في وجهك، ونظراً لقرب هذه الأوعية من سطح الجلد، فإنّ ضخ الدم الزائد وزيادة حجم الأوعية يؤدي إلى ظهور لون وردي واضح على وجهك، خصوصا إذا كنت من ذوي البشرة الفاتحة.

من الجدير بالذكر، أن الغضب ليس العاطفة الوحيدة التي تسبب احمرار الوجه، فيمكن للعصبية أو الشعور بالإحراج أن يؤديا إلى احمرار الوجه أيضا.