في حلقته الثالثة.. الدكتور حسن المزين يدعو إلى مُصادقة ”التوتر“

في حلقته الثالثة.. الدكتور حسن المزين يدعو إلى مُصادقة ”التوتر“

المصدر: خاص – إرم نيوز

تطرّق الدكتور حسن المزين، خبير التنمية البشرية وتطوير الذات، في حلقته الثالثة ”كن صديقي“ من برنامج ”المايسترو“ إلى موضوع ”التوتر“ .

وتحدث الدكتور حسن، عن أنّ التوتر يشكل الفرق بين الإنسان الناجح والفاشل، حيث يصاحب الإنسان الناجح في لحظات حياته الهامة، كالامتحان أو مقابلة العمل أو غيرهما، توتر دائم رغبة منه في الوصول إلى هدفه، مبينا أن هذا هو الوجه الإيجابي من ”التوتر“ ما يجعلنا نعدّ ”صديقا“.

وأوضح أنّ الجوانب السلبية في التوتر تتمثل في إفرازه لهرمونَين يتسببان بتفاعلات في الجسد تؤدي إلى اضطرابات في الشهية والنوم وضعف المناعة، لكن في المقابل يفرز التوتر -أيضاً- هرمونا إيجابيا للجسد، يجعلنا نرغب في الحصول على نتيجة إيجابية، وهو الهرمون الذي علينا أن نحرّضه في أجسادنا كي نجعل النتيجة لصالحنا. مبينا أنّ الجلوس مع الأصدقاء وصلة الرحم واختيار البيئة الصحية، ترفع من معدل هذا الهرمون الإيجابي.

وكمثال، يَعدّ الدكتور حسن المزين، أنّ الأم خير من يمثل صفة ”التوتر“ الإيجابية، إذ إن هذه الصفة تصاحبها دائما في تربيتها لأبنائها، ولكنها تسعى دائما إلى تعزيز الوجه الإيجابي فيها كي تصل إلى هدفها بأن تدعمهم لكي يكبروا ويترعرعوا بطريقة صحيحة وسليمة.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com