اختفاء 366 دواءً ليس له بديل من السوق المصرية – إرم نيوز‬‎

اختفاء 366 دواءً ليس له بديل من السوق المصرية

اختفاء 366 دواءً ليس له بديل من السوق المصرية

المصدر: محمود غريب - إرم نيوز

أعلنت غرفة صناعة الأدوية في اتحاد الصناعات المصرية، عن اختفاء 366 مستحضراً دوائياً، ليس له بديل بالأسواق، مؤكدة أن الشركات المنتجة توقفت عن الإنتاج نتيجة ارتفاع سعر التكلفة عن البيع، خاصة بعد انخاض قيمة الجنيه أمام الدولار.

وأضاف أعضاء الغرفة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في اتحاد الصناعات المصرية، لمناقشة تداعيات ارتفاع سعر الدولار على صناعة الدواء، أن إجمالي عدد المستحضرات الدوائية التي اختفت من السوق المصري، وصل إلى 1471 مستحضراً، مؤكدين أن هذه الأعداد مرشحة إلى الزيادة في حالة استمرار نزيف الخسائر الذي يواجه شركات الأدوية.

وأشاروا، إلى أن مصانع الدواء تواجه مشكلة كبيرة، بسبب ارتفاع سعر الدولار خلال الفترة الماضية، خاصة أن الارتفاعات التي شهدتها سوق الصرف للدولار منذ 2011 ، أدت إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل قوي، في حين أن أسعار الأدوية محكومة بقرارات لجنة التسعير.

وانتقدوا عدم استجابة وزارة الصحة المصرية لمطالبهم، بتحريك سعر الدواء على مدار الـ6 سنوات الأخيرة، موضحين أن هناك 8 وزراء تولوا حقبة الوزارة، رفضوا زيادة سعر الدواء، تخوفاً من ردود أفعال الشارع المصري، على الرغم من أن هذا القرار سيخدم المريض بالمقام الأول، ويعزز صناعة الأدوية والتي تعتبر من أهم الصناعات في العالم.

وأكد أعضاء غرفة صناعة الأدوية، أن تحريك الأسعار بنسب ولو ضئيلة، يحمي المواطن محدود الدخل، ويوفر له الدواء الرخيص، بدلًا من اختفائه من الأسواق، وسوف يلجأ وقتها إلى بدائل أغلى ثمناً، لافتاً إلى أن أحد الأصناف الناقصة هو دواء للذبحة الصدرية بسعر 2 جنيه فقط، والبديل له دواء آخر بسعر 100 جنيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com