7 فوائد مدهشة للقيلولة اليومية

7 فوائد مدهشة للقيلولة اليومية

المصدر: خاص – إرم نيوز

تشير الدراسات أنّ للقيلولة العديد من الفوائد، وإليكم فيما يلي بعض هذه الفوائد التي أوردتها صحيفة ”the telegraph“ احتفالا بيوم القيلولة الوطني:

يمكن للقيلولة أن تنقذ حياتك

أكد بعض الباحثين اليونانيين أنه بإمكان القيلولة أن تقلل من ضغط الدم وتدرأ النوبات القلبية، حيث لاحظ الباحثون في دراسة شملت ما يقارب 400 رجل وامرأة في منتصف العمر أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة وقت الظهيرة تمتعوا بضغط دم منخفض أكثر من أولئك الذين بقيوا مستيقظين خلال النهار.

ويقول الدكتور مانوليس كاليستراتوس: ”يبدو أن القيلولة تساعد على خفض مستويات ضغط الدم وربما تقلل أيضًا من عدد الأدوية المطلوبة لخفض الضغط في حالات الإسعاف“.

تحافظ على تركيزك

لقد كان كل من مارغريت تاتشر والسير ونستون تشرشل على دراية بفوائد أخذ قيلولة صغيرة وكيف يمكن لهذا الأمر أن يساعد على الحفاظ على التركيز لفترة أطول.

وكان من المشهور عن البارونة تاتشر أنها كانت تنام لمدة أربع ساعات فقط كل ليلة، ولكنها كانت تأخذ قيلولة صغيرة خلال النهار.

أما السير ونستون تشرشل فكان ينام ليلا لأربع ساعات فقط خلال الحرب العالمية الثانية، ولكنه أصر على أخذ قيلولة لمدة ساعتين في فترة العصر.

كما يقال أن العالم ألبرت أينشتاين كان ينام لمدة 10 ساعات كل ليلة، بالإضافة إلى قيلولة صغيرة خلال النهار.

تساعدك على الشعور بالانتعاش

وفقا للدراسات، يمكن لقيلولة صغيرة بعد الغداء أن تكون منعشة تمامًا مثل النوم بالليل. وقد أثبت العلماء أنه يمكن لقيلولة لمدة 60- 90 دقيقة أن تشحن بطاريات الدماغ بقدر ثماني ساعات من النوم العميق.

تعزز إنتاجيتك

أكد عالم رائد في مجال الدماغ والأعصاب أنه يجدر برؤساء العمل أن يسمحوا لموظفيهم بأخذ قيلولة في العمل لمدة 30 إلى 90 دقيقة في فترة العصر، حيث يمكن لهذا الأمر أن يزيد من مستويات الإبداع.

يقول فنسنت والش، أستاذ أبحاث الدماغ البشري في جامعة لندن: ”إن القيلولة هي أفضل ما يريح الدماغ. أنا شخصيا آخذ قيلولة بعد ظهر كل يوم. في الواقع، إنّ النوم في الليل فقط ليس أمرًا قديمًا، بل هو وليد الثورة الصناعية. فمنذ وقتها بدأ الناس بالنوم في الليل فقط بدلا من النوم مرتين أو أكثر خلال اليوم“.

تحسّن مزاجك

تشير الدراسات إلى أنّ الأطفال الصغار الذين يُحرمون من قيلولة العصر يكبرون ليصبحوا بالغين مزاجيين وسريعي الغضب.

وقد وجد باحثون أميركيون أن الأطفال الصغار الذين لا يأخذون قيلولة خلال النهار يصبحون أكثر قلقا وأقل اهتمامًا بما يجري في العالم من حولهم.

تقلل من شعورك بالإجهاد

يعتقد علماء إسبان أنهم أثبتوا بأن القيلولة مفيدة، كما وأصدروا مبادئ توجيهية للقيلولة المثالية.

فبحسب الجمعية الإسبانية لأطباء الرعاية الصحية الأولية (SEMERGEN)، يمكن لقيلولة بعد الغداء أن تقلل من الإجهاد وتساعد وظائف القلب والأوعية الدموية وتحسن مستوى اليقظة والذاكرة. 

ويعتقد البعض أن القيلولة لا ينبغي أن تكون أطول من نصف ساعة، بينما يعتقد آخرون أنها لا ينبغي أن تكون أطول من 15 دقيقة.

تقلل من الأخطاء

يمكن أن تساعد القيلولة وفقا لمؤسسة النوم الوطنية (NSA) على استعادة اليقظة وتعزيز الأداء والتقليل من الأخطاء والحوادث.

ووجدت دراسة أجريت في وكالة ناسا على طيارين عسكريين ورواد الفضاء، أنه يمكن لقيلولة لمدة 40 دقيقة أن تحسن الأداء بنسبة 34% واليقظة 100%، وفق تقارير وكالة الأمن القومي.

عادات النوم عند المشاهير

• بصفتها رئيسة الوزراء، كان من المعروف عن مارغريت تاتشر أنها كانت تنام لمدة أربع ساعات فقط في الليلة، لكنها كانت تواظب على أخذ قيلولة بعد الظهر.

• عندما سئل نابليون بونابرت عن عدد ساعات النوم التي يحتاجها المرء، أجاب: ”6 للرجال، 7 للنساء، 8 للحمقى“.

• من المعروف أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ينام لمدة ست ساعات فقط في الليلة.

• يفتخر رجل الأعمال دونالد ترامب بأنه ينام 3-4 ساعات ليلا.

• السير ونستون تشرشل كان ينام ليلا لأربع ساعات فقط خلال الحرب العالمية الثانية، ولكنه أصر على أخذ قيلولة لمدة ساعتين في فترة العصر.

• يقال إن العالم ألبرت أينشتاين كان ينام لمدة 10 ساعات كل ليلة، بالإضافة إلى قيلولة خلال النهار.

• يقول بيل غيتس، الرئيس التنفيذي السابق لمايكروسوفت، أنه يحتاج سبع ساعات من النوم ليبقى يقظا.

كيف يمكن لقلة النوم أن تؤذي صحتك؟

• يمكن لدوام الحرمان من النوم أن يضع صحتك في خطر ويجعلك عرضة لظروف صحية خطيرة، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب والسكري وتقصير العمر المتوقع بشكل عام.

• يحتاج معظم الأشخاص إلى حوالي ثماني ساعات من النوم الجيد كل ليلة ليتمكنوا من العمل بشكل فعال – ولكن البعض قد يحتاج أكثر أو أقل من هذا الرقم.

• إذا كنت تستيقظ متعبا وتقضي يومك تبحث عن فرصة للحصول على قيلولة، فمن المحتمل أنك لم تحصل على قسط كافٍ من النوم.

• إذا لاحظت أن مناعتك ضعيفة نوعا ما، يمكن أن يكون نظام نومك هو المشكلة. حيث يمكن لقلة النوم أن تعطل جهاز المناعة.

• قد يؤدي نقص النوم المزمن إلى اضطرابات مزاجية طويلة الأمد، مثل الاكتئاب والقلق.

• اقترحت الدراسات أن الناس اللذين ينامون لأقل من خمس ساعات كل ليلة يعرّضون أنفسهم لخطر الإصابة بمرض السكري.

• هناك رابط بين الحرمان من النوم لوقت طويل وزيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم ومستويات أعلى من بعض المواد الكيميائية المرتبطة بالالتهاب، مما قد يضع ضغطا إضافيا على قلبك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com