هذا هو عدوّك الذي يتسبب لك بنزلات البرد والأنفلونزا

هذا هو عدوّك الذي يتسبب لك بنزلات البرد والأنفلونزا

المصدر: الياس توما – إرم نيوز

يسهم التوتر بشكل عام في إصابتنا بالعديد من الأمراض المعدية، منها نزلات البرد، ذلك لأنّ التوتر يضعف جهاز المناعة في الجسم، وبالتالي فإنّ الناس الذين يتعرّضون للتوتر لفترات طويلة يصابون أكثر بنزلات البرد والأنفلونزا، لأنّ لديهم عدداً أقل من المواد المضادة في أجسادهم.

الدكتور ميخال لازال يشير في دراسة له إلى أنّ التوتر لفترة قصيرة لا يضرّ بالإنسان، لأنّ الإنسان بطبيعته يمتلك المقدرة على مواجهة التوتر قصير المدى دون أي تداعيات صحية، لكن التأثير السلبي يبدأ حين يلازمنا التوتر لفترة طويلة.

وأكد لازال أنّ التوتر طويل الأمد له تداعيات صحية جدّية تتمثل بارتفاع ضغط الدم وحدوث مشكلات في الهضم، ومرض السكري وغيرها، موضحاً أنّ الجهاز المناعي حين يتعرّض للتوتر يعمل بطاقته القصوى في محاولة للحد منه، مما يستنفذ قوته وبهذا تنخفض مقدرته على الدفاع عن الجسم.

اقرأ أيضاً: “مارس” للشوكولاتة تسحب منتجاتها من دول الخليج

وأشار إلى أنه في هذه الحالة تصبح أي عدوى بسيطة مدمرة لنا وتتسبب بمشكلات وأمراض كثيرة.

ونوّه إلى أنّ الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، هي أكثر الأمراض انتشاراً في العالم، وهي سبب تغيّب عدد كبير من الطلبة حول العالم عن مدارسهم.

وقال ميخال إنه لا توجد أدوية فعالة ضد نزلات البرد، لذا فإنّ العلاج الوحيد له هو الالتزام بنمط حياة هادئ بعيداً عن التوتر قدر الإمكان، وشرب كمية كافية من السوائل والحد من مظاهر المرض كالعمل على تخفيض الحرارة والآلام.

وأضاف أنه يمكن تقوية مناعة الجهاز التنفسي من نزلات البرد والأنفلونزا من خلال التمارين الرياضية والاسترخاء النفسي بعيداً عن التوتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com