منوعات

الجزائر تستنفر لمواجهة "إيبولا"
تاريخ النشر: 29 أغسطس 2014 18:41 GMT
تاريخ التحديث: 29 أغسطس 2014 18:41 GMT

الجزائر تستنفر لمواجهة "إيبولا"

وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الجزائر يؤكد اتخاذ إجراءات "صارمة" عبر المنافذ الحدودية البرية والجوية والبحرية للتصدي للفيروس.

+A -A
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الجزائر، عبد المالك بوضياف، أن الجزائر اتخذت إجراءات ”صارمة“ عبر حدودها البرية ومطاراتها وموانئها للتصدي لفيروس ”إيبولا“ المتفشي في العديد من بلدان غرب إفريقيا.

واستبعد الوزير انتشار فيروس إيبولا بالجزائر، مشيرا الى أن المصالح الصحية للحدود واللجنة القطاعية التي أسندت لها متابعة الوضع تعمل على التصدي لهذا الوباء، مؤكدا عدم تسجيل أي حالة إصابة بهذا الفيروس في الجزائر، و قال ان وزارة الصحة هي الهيئة المخولة بمتابعة الوضع وإعلام الرأي العام بالمستجدات حول هذا الموضوع، مشيرا الى أن الدولة ”تطبق بصرامة“ تعليمات المنظمة العالمية للصحة التي أعلنت أن ”فيروس إيبولا ظاهرة دولية تهدد الصحة البشرية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك