مرض مجهول يهاجم أطفال مدينة مصريّة

مرض مجهول يهاجم أطفال مدينة مصريّة

المصدر: محمود غريب وهبة أنيس- إرم نيوز

تسيطر حالة من القلق والحيرة، على أهالي مدينة المنزلة، التابعة لمحافظة الدقهلية المصرية، (دلتا النيل -شمالي البلاد)، بعد وفاة ما يقرب من 7 أطفال بمستشفى المنزلة العام، بمرض مجهول، تتشابه أعراضه مع الأنفلونزا الموسمية دون تحديد هويته حتى الآن.

قال مصدر طبي بمستشفى المنزلة العام، إن المستشفى استقبل ما يقرب من 7 أطفال في الفترة من 31 يناير، وحتى فبراير الجاري، مصابون بنفس أعراض الأنفلونزا، وهي ارتفاع درجات الحرارة، وتشنجات، وتم إعطائهم أمصال الأنفلونزا، إلا أنهم لم يستجيبوا لها، وتوفوا دون تحديد هوية المرض.

وأضاف المصدر، أن الحالات كانت تتوفى عقب 24 ساعة من دخولها المستشفى، مشيرًا إلى أنه لا توجد أي إجراءات تم اتخاذها مع تلك الحالات، كما أن هناك العديد من الحالات المشابهة التي تصل للمستشفى خلال تلك الأيام.

وتابع المصدر لـ“إرم نيوز“ أن الإهمال هو سيد الموقف بغرفة الاستقبال بالمستشفى الواقع بالدور الأرضي، حيث احتجاز الأطفال بقسم يعاني هو الآخر من الإهمال، ويفتقد للعناية الخاصة لاستقبال الحالات الحرجة، أو شبكة أكسجين، وتضطر الممرضات إلى جر أسطوانات الأكسجين الكبيرة، لإدخالها عنابر الأطفال المرضى لعمل جلسات التنفس اليدوية.

وبدوره كلف الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، لجنة لتقصي المرض، وحالات الوفاة في المستشفى، والإصابة، وإجراء عمليات مسح لعينات من الأطفال المتوفين، لمعرفة حقيقة ما حدث، ولم تنته اللجنة من عملها حتى الآن.

يأتي هذا فيما توجهت لجنة من وزارة الصحة صباح اليوم الإثنين، إلى مستشفى المنزلة، لتحديد نوعية المرض، ومتابعة التطورات لكنّ أحدًا لم يتوصل حتى الآن إلى شيء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com