إشكالات النطق تؤشر إلى الإصابة بمرض باركنسون

إشكالات النطق تؤشر إلى الإصابة بمرض باركنسون

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - الياس توما

أكد رئيس العيادة العصبية في كلية الطب الأولى التابعة للمشفى الجامعي في براغ البروفيسور ايفجين روجيتشكا أن بحثا جديدا أجراه أطباء من هذا المستشفى، قد أظهر أن بدايات الإصابة بمرض باركنسون يمكن التعرف عليها من خلال الإشكالات التي تحدث في النطق، مشيرا إلى أن المظاهر الرئيسية للإصابة التي تتعلق بمقدرة الشخص على الحركة تظهر بعد تعرض الدماغ للإصابة بشكل كبير على خلاف التغييرات التي تحدث في النطق في وقت مبكر.

وأضاف أن التعرف على المرض في بداياته أمر بالغ الأهمية في موضوع المعالجة لاحقا مشيرا إلى أن علائم المرض تظهر لاحقا من خلال اهتزاز المريض وسوء التنسيق في الحركة ومن خلال ظهور إشكالات نفسية والتصلب.

ولفت إلى أن البحث قد أظهر حدوث اضطرابات في النطق لدى المرضى الذين يعانون من إشكالات في السلوك ضمن ما يسمى بالمرحلة الخامسة من النوم وهي مرحلة ريم REM اي في المرحلة التي يتم الحلم بها وذلك من خلال صدور أصوات مرتفعة أثناء الحلم تترافق بحركات عنيفة يمكن أن تؤدي إلى إصابات بدنية.

وأكد أنه في حال معاناة الإنسان من هذه الأحلام فإن ذلك يعني وجود مخاطر كبيرة بظهور مرض باركنسون لاحقا أو غيره من الأمراض الدماغية.

وأشار إلى أن التقديرات بتطور مرض باركنسون هي بحدود 35 % في حال استمرار هذا الخلل خلال النوم لمدة 5 أعوام، فيما ترتفع الاحتمالات إلى 76% في حال استمرار ذلك 10 سنوات .

وأكد أنه يمكن الكشف عن نوعية الأشخاص الذين سيتطور المرض لديهم مستقبلا ، مشيرا إلى أن الاختبار الذي يتم في هذا المجال يتابع تطور الطرق التي تستند على المعالجة الرقمية للإشارت الصوتية لأن النطق يتم التحكم به من قبل عدد كبير من العضلات وتشارك فيه عدة مراكز في الدماغ ولذلك فإن إشكالات النطق هي الإشارة الأولى لنشوء مرض دماغي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com