هل بدأ عصر زراعة الأعضاء الذكرية؟

هل بدأ عصر زراعة الأعضاء الذكرية؟

المصدر: فوشيا

فتح نجاح أول عملية زرع عضو ذكري العام الماضي، على ما يبدو الباب أمام عصر جديد من هذا النوع من العمليات المعقدة بعد عصور من محدودية القدرات البشرية في هذا المجال الذي شغل تفكير الإنسان منذ بدأ عمليات الختان قبل 3000 سنة.

وعبر العصور سعى كثير من الرجال لإيجاد طرق أو عمليات لتحسين أو تجميل أعضائهم التناسلية، خاصة في المجتمعات التي ترتبط الرجولة لدى أفرادها بالعامل الجنسي وحجم العضو الذكري.

وظلت هذه التدخلات محدودة ومحصورة بعمليات بسيطة لتعريض أو تطويل العضو الذكري بنسب نجاح متفاوتة خاصة خلال العقود الأخيرة التي شهدت طفرة في العمليات التجميلية.

وعجز هذا النوع من الطب الجراحي في السابق عن إيجاد حلول لمن فقدوا أعضائهم الذكرية في الحوادث والحروب أو حتى في عمليات الختان الفاشلة التي تؤدي سنويا إلى بتر أعضاء كثير من الذكور حول العالم.

لمتابعة الموضوع كاملا من المصدر اضغط هنا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع