إسبانيا تمنع الأمهات من إرضاع أطفالهن ‎في قصر الحمراء

إسبانيا تمنع الأمهات من إرضاع أطفالهن ‎في قصر الحمراء

المصدر: إرم – مدريد

أعلنت الجمعية الإسبانية للدفاع عن الأمومة والرضاعة الطبيعية عن تنديدها بطرد سائحة من قصر الحمراء في إسبانيا بسبب أنها أرضعت طفلها في المعلمة التاريخية التي بناها العرب في القرن الـ 13.

وقالت الجمعية إن حراس قصر الحمراء أمروا بطرد سائحة كانت ترضع طفلها ذو التسعة أشهر، وشرحت لها إحدى الحارسات بأن القوانين التي وضعها المجلس المسير لقصر الحمراء لا تسمح بذلك وفرضت عليها مغادرة المبنى، ولم يستجب الحراس لطلب الأم بإعطائها فرصة لإرضاع الطفل الذي كان يبكي.

وأعربت غراسيا أريزا رئيسة الجمعية، عن استغرابها من أن الحارسة (وهي امرأة) منعت (أما من إرضاع طفلها). كما قالت بأن ”هذا التصرف ينتهك حقوق الطفل والأنظمة المعمول بها في منظمة الصحة العالمية ”(WHO)..

وتنوي غراسيا أريزا بدورها تقديم شكوى لمندوبية الثقافة التي تسهر على مجلس إدارة قصر الحمراء ومندوبية الصحة والخدمات الاجتماعية بإقليم الأندلس.

وتطالب الجمعية منذ سنة السلطات الحاكمة بتقنين الحق في الإرضاع الطبيعي في الأماكن العامة.

ولكن لازالت هناك عدة صعوبات حيث يتنافى الامر مع التقاليد اجتماعية الاسبانية، فهناك مطاعم  ومراكز تسوق، على سبيل المثال، تسمح للأمهات بتسخين زجاجة الحليب ولكن عادة لا تسمح لهن بالإرضاع.

وتعد الحمراء مدينة عربية محاطة باسوار تحوي بنايات اثرية ومدرجة في قائمة التراث الانساني منذ عام 1984 وهو من بين الكنوز الاثرية التي خلفها المسلمون في اسبانيا في الفترة من 711-1492 م حيث شيد في القرن 13 ميلادي

وقصر الحمراء معروف باستقطابه نسبا كبيرة من السياح وسجل عام 2014 اكبر عدد من الزائرين في تاريخه ( 2.4 مليون سائح).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com