فوبيا كورونا تنتشر في الرياض وتحرمهم من لحم الإبل‎ – إرم نيوز‬‎

فوبيا كورونا تنتشر في الرياض وتحرمهم من لحم الإبل‎

فوبيا كورونا تنتشر في الرياض وتحرمهم من لحم الإبل‎

المصدر: إرم- من ريمون القس

انتشرت ”فوبيا كورونا“ في العاصمة السعودية الرياض، مؤخراً، إثر ارتفاع عدد الإصابات بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) حيث اختفت لحوم الإبل من بعض محال الجزارة بينما تأثر الطلب على شرائها في بعض الأحياء إلى ما يقارب النصف.

وتشير تقارير عديدة إلى أن للإبل علاقة بانتشار الفيروس الذي تسبب بوفاة نحو 480 شخصاً وأصاب 1115 آخرين منذ ثلاث سنوات في السعودية، والكثير من حالات الوفاة الأخيرة حصلت في الرياض أكبر مدن المملكة سكاناً.

واختفت لحوم الإبل من بعض المحال وسط وشمال الرياض بشكل كامل، نتيجة المخاوف من التعرض للإصابة بالفيروس، ينما كان تأثير هذه المخاوف قليلاً في أحياء شرق، وتراوح انخفاض الطلب على لحوم الإبل بين 30 و50%.

ورغم هذا الانخفاض، إلا أن أسعار الإبل ما تزال متماسكة، إذ يراوح سعر الكيلو من لحم ”الحاشي البلدي“ بين 50 و60 ريالاً (13.3 و16 دولار)، بينما تراوح أسعار لحم الخاشي المستورد من دول أفريقية كالسودان والصومال بين 40 و45 ريالاً للكيلو الواحد.

وبرر البائع بمحل اللحوم بحي العليا وسط الرياض أبو محمود لصحيفة محلية سبب عدم توافر لحوم الإبل في المحل الذي يعمل فيه إلى عزوف زبائنه من سكان الحي عن شراء اللحوم بسبب ما يروج عن علاقتها بكورونا.

وقال أبو محمود ”كنا نبيع 2 حاشي بلدي بشكل يومي وينفد اللحم في ساعات، أما الآن فالأمر مختلف، ما دعانا إلى إيقاف بيعها والاكتفاء بلحوم الأغنام والماعز والأبقار“.

وقدر أحد العاملين في محل لبيع اللحوم بحي الندوة شرق الرياض نسبة تراجع الإقبال على شراء لحوم الإبل في الحي إلى النصف تقريباً، قائلاً إنه كان يبيع اثنين إلى ثلاثة رؤوس من الإبل يومياً، بينما الآن يبيع رأسين كحد أقصى.

واكتشفت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لأول مرة في العام 2012 ورصدت أغلب الحالات حتى الآن في السعودية على الرغم من ظهور حالات في أماكن أخرى وهي تشبه مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد وتسبب الحمى والسعال في بعض الأحيان.

ومع اقتراب توافد ملايين الحجاج من حول العالم وداخل السعودية إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج، تشير تقارير إلى أن هناك توجهاً قوياً لحظر دخول وتواجد الإبل في المشاعر المقدسة خلال حج هذا العام، حرصاً على حماية ضيوف الرحمن والزوار من فيروس ”كورونا“، وذلك بعد أن توصل المجلس الاستشاري المنبثق من مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة السعودية إلى وجود ارتباط وثيق بين الإبل والحالات الأولية لكورونا، ولذلك رفع التوصية إلى الجهات المختصة بالتحوط وإبعاد الإبل على مناطق الحج والزيارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com