هيمالايا أعشاب تقدم حلولا مبتكرة لتنظيف بشرة الرجال

هيمالايا أعشاب تقدم حلولا مبتكرة لتنظيف بشرة الرجال

انطلاقاً من حرصها على منح الرجل الأساسيات التي يحتاجها للعناية ببشرته، أعلنت هيمالايا أعشاب عن طرح مستحضرين من غسول الوجه الخاص بالرجال بالاعتماد على مركباتٍ عشبية فعالة تم تطويرها خصيصا بما يتوافق مع متطلبات بشرة الرجل.

حماية بشرتكَ من الظروف المناخية القاسية ومن التلوث الذي تتعرض له يومياً ضرورة لا ينبغي الاستهانة بها. فمشاكل البشرة ليست حصراً على النساء، حيث يعاني الرجال أيضاً من التصبغات اللونية والبشرة الدهنية وانسداد المسام. للتخلص من هذه المشاكل، وبالاعتماد على خبرتها الطويلة في ابتكار المستحضرات العشبية الفعّالة وفي تقديم حلولٍ متخصصة للعناية ببشرة الرجال، أطلقت هيمالايا أعشاب مستحضرين من غسول الوجه للعناية ببشرة الرجال. حرصت هيمالايا أعشاب على تصميم المستحضرين بما يتوافق مع بشرة الرجل، إذ تم تعزيزهما بخلاصة الفلفل الأبيض المعروف باسم ”تقنية تنشيط الخلايا“ والذي يساعد على ظهور النتائج الإيجابية بسرعة أكبر.

يعمل ’غسول الليمون للتخلص من الدهون‘، وهو مستحضرٌ عشبي خالي من الصابون وغني بخلاصة المكونات النشطة كالليمون والصفصاف الهندي والبيبيرين، على إزالة الترسبات الدهنية الزائدة والشوائب العميقة ويعزز من انتعاش البشرة دون أن يجففها. يسهم الصفصاف الهندي بشكل خاص في تصفية البشرة ويعمل كدرع وقاية لها، بينما يعزز البيبيرين من فعّالية المكونات لتظهر النتائج على البشرة بشكل مباشر. كما يساعد في الوقاية من ظهور التصبغات اللونية على البشرة ويؤمن لها الحماية من خلال المكونات النشطة المضادة للأكسدة. وبفضل قدرته الفائقة على تخليص البشرة من الزيوت الزائدة وتنقية المسام بعمق، يعتبر غسول الليمون مثالياً لأصحاب البشرة الدهنية. حيث يضمن هذا الغسول مع المواظبة على استخدامه عند بداية ونهاية كل يوم، إحداث تغييرٍ ملموس على رونق بشرة الوجه ليجعلها خالية من البقع ويخلصها من الملمس الزيتي دون أن يجففها.

تقدم هيمالايا أعشاب ثورة فريدة من نوعها في عالم العناية ببشرة الرجال مع ’غسول عرق السوس لتألق البشرة‘. تتمتع تركيبته بتأثيرٍ ملطف ومنشط في الوقت ذاته بفضل مزيجٍ من أفضل هبات الطبيعة كنبتة عرق السوس والتفاح الخشبي والفلفل الأبيض والبرسيم الحجازي التي يؤدي اجتماعها معاً إلى تحسين صحة البشرة بشكل عام. تشتهر خلاصة نبتة عرق السوس بقدرتها على تحسين قوام البشرة، بينما تعمل خلاصة التفاح الخشبي على تقشير خلايا الجلد الميت بلطف. أما البرسيم الحجازي فهو مصدر غني بالفيتامينات ويعمل كمضاد طبيعي للأكسدة إضافة لفعاليته في الحد من التأثير الضار للأشعة فوق البنفسجية على البشرة. تسهم هذه التركيبة العشبية الخالية من الصابون في توحيد لون البشرة على اختلاف أنواعها ومنحها الإشراق والنضارة دون أن تجففها.

واجه العالم بإطلالة واثقة وتخلص من كل ما يعيق جاذبيتك مع غسول الوجه من هيمالايا أعشاب! لاستخدام أي من المستحضرين، ضع الغسول على الوجه المبلل بالماء وافركه بلطف ثم اغسله بالماء لتلحظ النقاء والترطيب الذي ستنعم به بشرتك مع بداية كل يوم جديد!

ويتوفر غسول الوجه في كافة المتاجر الكبرى بتكلفة 24 درهما إمارتيا لكل منهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة