خبراء يحثون مسلمي العالم على مكافحة تغير المناخ

خبراء يحثون مسلمي العالم على مكافحة تغير المناخ

إسطنبول ­- حثت مجموعة من الخبراء المسلمين اليوم الثلاثاء مسلمي العالم البالغ عددهم 1.6 مليار نسمة على بذل مزيد من الجهود لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض في مثال جديد للجهود الدينية لحشد التحرك قبل قمة الأمم المتحدة للمناخ التي ستعقد في باريس في ديسمبر كانون. ­­

في يونيو/حزيران حث البابا فرنسيس زعماء العالم على سماع ”صرخة الأرض وصرخة الفقراء“ في منشور عن البيئة موجه إلى الكاثوليك في العالم وعددهم 1.2 مليار نسمة.

واتفق خبراء مسلمون من 20 دولة على إعلان من ثماني صفحات في محادثات جرت في إسطنبول حيث تبناه 60 مشاركا منهم مفتي لبنان ومفتي أوغندا.

وقال الإعلان: ”التلوث المفرط الناجم عن الوقود الأحفوري ينذر بتدمير النعم التي وهبنا إياها الرب – الذي هو عندنا الله – نعم مثل مناخ يؤدي وظائفه وهواء صحي نتنفسه ومواسم منتظمة ومحيطات حية.“

وقالوا إن التقاعس عن مكافحة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناجمة عن أنشطة البشر في المصانع ومحطات الطاقة والسيارات سيؤدي إلى ”عواقب وخيمة على كوكب الأرض“.

ودعا الإعلان الحكومات الغنية والدول المنتجة للنفط التي تشتمل على بلدان في منظمة أوبك الإسلام فيها هو الديانة الرسمية أن تقوم بدور رائد في ”التخلص تدريجيا من الانبعاثات في أقرب وقت ممكن فيما لا يتجاوز منتصف القرن.“

وليس واضحا ما هو التأثير الذي سيخلفه الإعلان على المسلمين قبل انعقاد قمة المناخ في الفترة من 30 من نوفمبر تشرين الثاني إلى 11 من ديسمبر كانون الأول.

وأشاد دين شمس الدين رئيس منظمة إسلامية في إندونيسيا عدد أتباعها نحو 30 مليونا بالإعلان الذي صدر اليوم الثلاثاء وقال ”فلنعمل معا من أجل عالم أفضل لأطفالنا وأطفال أطفالنا.“

وأشاد الكردينال بيتر تيركسون وهو مشارك رئيسي في المنشور البابوي بالإعلان ووعد بتوطيد التعاون مع المسلمين ”للاهتمام بوطننا المشترك ومن ثم تمجيد الرب الذي خلقنا“.

وقالت كريستينا فيجيريس رئيسة أمانة تغير المناخ في الأمم المتحدة ان الدين مرشد وهاد للعمل والتحرك.

وقالت في بيان ”تعاليم الإسلام التي تؤكد على واجب البشر بوصفهم مستخلفين في الأرض ودور المدرس بوصفه مرشدا معينا لتصحيح السلوك وتقديم التوجيه لاتخاذ الأفعال الصحيحة بخصوص تغير المناخ.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com