دراسة: الإصابة بالسكري تزيد احتمالية الوفاة بالسرطان للضعف

دراسة: الإصابة بالسكري تزيد احتمالية الوفاة بالسرطان للضعف

كشفت دراسة جديدة أن الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، تزيد من احتمالية الوفاة ببعض أنواع السرطان بأكثر من الضعف.

وتوصل فريق من الباحثين البريطانيين إلى أن الأشخاص المصابين بسرطان الأمعاء والكبد والبنكرياس وبطانة الرحم يواجهون خطر الوفاة بمقدار الضعف إذا كانوا مصابين بمرض السكري، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

التعرض لتأثيرات زيادة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين والالتهابات المزمنة لفترات طويلة يمكن أن يسبب بعض أنواع السرطان

وكشفت الدراسة أيضًا أن النساء الأصغر سنًا المصابات بالسكري من النوع الثاني معرضات لخطر الوفاة المتزايد حال إصابتهن بسرطان الثدي.

وتكشف هذه النتائج أن السرطان تجاوز خطورة النوبة القلبية والسكتة الدماغية كسبب رئيسي للوفاة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

 وأوضح الباحثون أيضًا أن التعرض لتأثيرات زيادة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين والالتهابات المزمنة لفترات طويلة يمكن أن تسبب بعض أنواع السرطان.

بالاضافة إلى ذلك، حذرت الدراسة من ازدياد معدل الوفيات ما لم يتم بذل المزيد للسيطرة على الأمر، كما طالبت بضرورة وجود برامج إضافية للكشف عن السرطان لاستهداف الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

حلل الباحثون في هذه الدراسة، اتجاهات الوفيات الناجمة عن السرطان والأسباب الأخرى حسب العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية والسمنة وحالة التدخين
دراسة: الإصابة بالسكري تزيد احتمالية الوفاة بالسرطان للضعف
اكتشاف إنزيم يمنع العمى الناتج عن داء السكري

وكانت قد استخدمت هذه الدراسة قاعدة بيانات في المملكة المتحدة للوصول إلى معلومات حول أكثر من 135 ألف بريطاني، تتراوح أعمارهم بين 35 عامًا وأكثر، تم تشخيصهم بالسكري من النوع الثاني في الفترة بين 1998 و2018.

ووجد الباحثون أن معدلات الوفاة بسرطان البنكرياس والكبد والرئة زادت في جميع الأعمار وارتفعت الوفيات بسرطان الأمعاء في معظم الفئات العمرية.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت معدلات الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الأصغر سنًا تحت سن 55، كما ارتفعت معدلات سرطان البروستاتا وبطانة الرحم لدى الأشخاص في سن 75 عامًا وأكثر.

وحلل الباحثون في هذه الدراسة، اتجاهات الوفيات الناجمة عن السرطان والأسباب الأخرى حسب العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية والسمنة وحالة التدخين.

ثم قارنوا المعدلات في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني بعامة السكان، ووجدوا أن الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني تزيد من احتمالية الوفاة بأي نوع من السرطان بنسبة 18%.

أكثر من 4 ملايين شخص في المملكة المتحدة مصابون بمرض السكري من النوع الثاني مع 13.5 مليون شخص آخر معرضون لخطر الإصابة بالسكري؛ بسبب السمنة

وأظهرت النتائج أيضًا أن أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة والمدخنين كانوا أكثر عرضة للوفاة بالسرطان.

وقالت الدكتور سوبينج لينغ، قائدة البحث الذي أجراه مركز ليستر لأمراض السكري وكلية لندن البحثية، إن النتائج أظهرت أن مرض السكري من النوع الثاني يؤثر على معدلات الوفيات بالسرطان.

 وطالبت بضرورة تغيير برامج الفحص الحالية وإجراء المزيد من التحقيقات المتعمقة لأعراض السرطان المشتبه بها لدى مرضى السكري من النوع الثاني لتقليل عدد الوفيات بالسرطان.

يشار إلى أن أكثر من 4 ملايين شخص في المملكة المتحدة مصابون بمرض السكري من النوع الثاني مع 13.5 مليون شخص آخر معرضون لخطر الإصابة بالسكري؛ بسبب السمنة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com