شد البطن أمر ملحّ بعد الولادة

شد البطن أمر ملحّ بعد الولادة

المصدر: إرم- من فابيان عون

اعتبر الدكتور التجميلي إيلي غاريوس – في حديث خاص لشبكة ”إرم“ – أنّه ليس من المستحب أن تعمد المرأة الى عملية شدّ منطقة البطن مباشرة بعد الولادة وذلك لأسباب عدة من أبرزها التبدل في الهرمونات التي تؤثر على مرونة الجلد ناهيك عن زيادة مخاطر النزيف.

2 (2)

وأضاف الدكتور التجميلي أنّ الوقت المناسب لإجراء هذه العملية يرتبط ارتباطا وثيقا بما إذا كانت المرأة قد لجأت الى الرضاعة الطبيعية أم لا، معتبرا أنه في حال عدمه يفضل انتظار ثلاثة أشهر ما بعد الولادة وذلك لتثبيت الوزن والحصول على الهدف الأساسي ألا وهو التمتع بالرشاقة. بينما في حال كانت الرضاعة طبيعية يفضل انتظار 3 أشهر بعد التوقف عنها لكي لا تؤثر الهرمونات على الجراحة.

كما لفت أنه يتم خلال هذه العملية إزالة الجلد الزائد، شدّ عضلات البطن وفي بعض الأحيان إزالة الدهون الزائدة حول البطن ما يعطيه مظهرا شبابيا، مشددا على ضرورة ارتداء مشدّ خاص حوالى 6 أسابيع، ما يسمح للمرأة بممارسة حياتها الطبيعية في فترة أقصاها 8 أسابيع من تاريخ إجراء العملية.

3 (2)

وأشار إلى أنّ هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر عند المرأة لاجراء هذه العملية ومن أبرزها: أن تكون غير مدخنة، ألا تعاني من أي مشاكل صحية، تتمتع بوزن مستقر، اتخذت قرارا بعدم الإنجاب مستقبلا.

وختم غاريوس كلامه بالإشارة إلى أنّ الغرز الداخلية تذوب مع الوقت أما المتواجدة حول منطقة الصرّة يمكن ازالتها بعد 7 أو 10 أيام ، داعيا المرأة الى تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضية بانتظام ما يضمن نتائج مذهلة على المدى البعيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com