تزايد أعداد وفيات الألمانيات جراء التدخين

تزايد أعداد وفيات الألمانيات جراء التدخين

فيسبادن- أظهرت الإحصائيات الرسمية في ألمانيا ارتفاعا في عدد الوفيات من النساء جراء عواقب التدخين.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا، الجمعة، أن 15370 امرأة توفين عام 2013 جراء الإصابة بأمراض سرطانية ذات صلة باستهلاك التبغ مثل سرطان الرئة والشعب الهوائية والحنجرة والقصبة الهوائية.

وكان عدد حالات الوفاة الناجمة عن أضرار التدخين بين النساء في ألمانيا عام 2005 بلغ 11870 حالة.

وأودت الإصابة بسرطانات الرئة والشعب الهوائية وحدها بحياة 15129 امرأة عام 2013، لتحتل بذلك المركز السابع بين أكثر الأمراض المسببة للوفاة بين النساء في ألمانيا.

وذكر مسؤولو الإحصاء أنه في حال استمرار هذا المعدل في الارتفاع فإن سرطانات الرئة والشعب الهوائية قد تحل محل سرطان الثدي في أكثر الأمراض المسببة للوفاة بين النساء.

تجدر الإشارة إلى أن الإحصائية تشمل فقط الأمراض السرطانية المرتبطة بالتدخين.

وأضافوا أنه من الممكن أيضا الأخذ في الاعتبار أن كثيرا من أمراض الدورة الدموية للقلب – التي لا تزال تحتل المركز الأول في أكثر الأمراض المسببة للموت بين النساء – من الممكن أن ترجع أيضا إلى التدخين.

وفي المقابل، أشارت الإحصائية إلى تزايد عدد غير المدخنين بين الشباب، حيث ارتفع خلال الفترة من 2005 حتى 2013 بنسبة 10%.

وبحسب الإحصائية، يمتنع عن التدخين 84% من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 19 عاما، وتبلغ النسبة في نفس الفئة العمرية بين الإناث 89%.

وفي المقابل كانت أعلى نسبة للمدخنات في الفئة العمرية بين 25 و29 عاما (31%).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com