وسائل منع الحمل الحديثة تزيد خطر جلطات الدم

وسائل منع الحمل الحديثة تزيد خطر جلطات الدم

لندن- قالت دراسة بريطانية جديدة جديدة، إن حبوب منع الحمل الحديثة تزيد من خطر جلطات الدم الخطيرة مقارنة مع وسائل منع الحمل القديمة.
ووجدت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن مخاطر هذه الحبوب التي تؤخذ أعلى بحوالي 3.6- إلى 4.3 ضعفا من النساء اللواتي لا يستخدمنها.
وكشف الباحثون من خلال هذه الدراسة، بأن حبوب منع الحمل الحديثة التي تحتوي على مركبات البروجستيرون – ودروسبيرينون،و ديسوجستريل، وجيستودين أو سيبروتيرون الليفونورغيستريل ونوريثيستيرون، ارتبطت بزيادة مخاطر الجلطات الدموية الوريدية.
واستخدم الباحثون بيانات طبية لاثنين من قواعد البيانات الكبيرة العامة في المملكة المتحدة لقياس الارتباط بين استخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم وخطر جلطات الدم في النساء الذين تتراوح أعمارهن بين 15-49 عاما.
ووجد الباحثون أن النساء اللواتي استخدمن حبوب منع الحمل عن طريق الفم في خطر متزايد لتخثر الدم، وبالتالي الإصابة بجلطات الدم مقارنة مع غيرهن من النساء اللواتي لم يستخدمن هذه الحبوب من نفس الفئة العمرية والحالة الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع