منوعات

"الأنوريكسيا" أو فقدان الشهية مرض لابد من معالجته
تاريخ النشر: 27 مايو 2015 9:26 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2015 9:26 GMT

"الأنوريكسيا" أو فقدان الشهية مرض لابد من معالجته

الفتيات هن الأكثر عرضة للإصابة بمرض فقدان الشهية، كونهن يركزن كثيرا على شكلهن الخارجي.

+A -A
المصدر: إرم- من فابيان عون

اعتبر الإختصاصي في علم النفس العيادي الدكتور نبيل خوري  في حديث خصّ به شبكة إرم الاخبارية أنّ الأنوريكسيا أو فقدان الشهية على تناول الطعام هو مرض نفسي يتصف بالاضطراب في الأكل والانخفاض الشديد في الوزن والخوف من الحصول على كيلوغرامات زائدة.

وأشار الاختصاصي في علم النفس العيادي أنّ الفتيات هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، كونهن يركزن كثيرا على شكلهن الخارجي.

أما فيما يخص الأسباب المؤدية لهذا المرض فتتلخص في : المعاناة من مرض السمنة في العائلة، التقوقع الاجتماعي نتيجة الشكل الخارجي، وضع صحي دقيق أصيب به أحد أفراد العائلة نتيجة الوزن الزائد، كل هذه الأمور التي ذكرناها آنفا تتسبب بالمعاناة من الإحباط واللجوء إلى عملية تخفيض الوزن بطريقة دراماتيكية.

ولخّص خوري العوارض الناتجة عن هذا المرض بالآتي: تجنّب الجلوس على الطاولة مع أفراد العائلة، محاولة تجنّب مغريات الطعام، التقيؤ الدائم ، الدخول إلى الغرفة وممارسة الرياضة بغية خسارة السعرات الحرارية التي اكتسبت، انخفاض دائم في الوزن، رائحة فم كريهة نتيجة التقيؤ وتعب وخمول.

وختم معتبرا أنّ هذا المرض يمكن أن يطول من أشهر وصولا إلى سنوات وفق فترات متقطعة، لافتا أنّه لا بدّ من أخذ الأمر بجدية  واللجوء إلى سبل المعالجة عندما يبدأ الوزن بالانخفاض بشكل سريع، حيث تتمحور هذه السبل حول العلاج النفسي والتنسيق مع اختصاصي تغذية وطبيب مختصّ.

مثال حالة أصيبت بالمرض:

فاليرا لافتين امرأة تعرضت للمرض، عمرها 39 سنة، شكلها قبل وبعد المرض:

201301011153252422013010111532547

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك