منوعات

الشعور بالإنهاك بعد العطلة مؤشر على الاحتراق النفسي
تاريخ النشر: 19 مايو 2015 12:34 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2015 12:34 GMT

الشعور بالإنهاك بعد العطلة مؤشر على الاحتراق النفسي

العلامات التحذيرية الأخرى للإصابة بالاحتراق النفسي تتمثل في التوتر وانخفاض الأداء واضطرابات المعدة والأرق وصعوبة التركيز، بالإضافة إلى الاهتمام بالعمل فقط وإهمال الأسرة والأصدقاء والنفس أيضاً.

+A -A

برلين – قالت الطبيبة الألمانية إيريس هاوت إن الإنهاك المستمر والشعور بالإرهاق بعد عطلة نهاية الأسبوع أو حتى بعد الإجازة ينذر بالإصابة بالاحتراق النفسي.

وأضافت هاوت، رئيس الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي وطب الأعصاب، أن العلامات التحذيرية الأخرى للإصابة بالاحتراق النفسي تتمثل في التوتر وانخفاض الأداء واضطرابات المعدة والأرق وصعوبة التركيز، بالإضافة إلى الاهتمام بالعمل فقط وإهمال الأسرة والأصدقاء والنفس أيضاً.

وأشارت الطبيبة الألمانية إلى أن استمرار هذه الأعراض لمدة تزيد عن أسبوعين ينبغي أن يدق ناقوس الخطر، موضحة أن الاحتراق النفسي لا يعد مرضاً نفسياً في حد ذاته، وإنما يشكل حالة خطيرة للإنهاك الجسدي والعاطفي، قد ينجم عنها الإصابة بالاكتئاب أو اضطرابات القلق أو الإدمان.

وأردفت هاوت أن خطر الاحتراق النفسي يداهم بصفة خاصة الأشخاص، الذين لديهم طموحات عالية جداً، والذين يُقيّمون أنفسهم بالنجاح في العمل .

كما أنه يصيب الموظفين، الذين يتعرضون لضغط الوقت والعمل بشكل متزايد، لذا ينبغي استشارة اختصاصي نفساني أو طبيب فور ملاحظة هذه الأعراض. 

ولمحاربة الاحتراق النفسي، توصي هاوت بوضع جدول زمني لليوم، على أن يتم تخصيص فترة المساء والعطلات للراحة والاستجمام فقط، من خلال الاستلقاء على الأريكة أو التنزه مع العائلة أو الأصدقاء أو ممارسة الرياضة.

وفي حال استمرار المشكلة على الرغم من اتباع كل هذه التدابير، فقد يستلزم الأمر في بعض الحالات الخضوع لعلاج نفسي طويل المدى.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك