معاناة المرأة مع دورة الحيض – إرم نيوز‬‎

معاناة المرأة مع دورة الحيض

معاناة المرأة مع دورة الحيض

المصدر: إرم– من فابيان عون

دورة الحيض موضوع شائك، قد يخجل العديد من النساء التطرق إليه كونه من المسائل الخاصة جدا، على الرغم من  أنّ معظمهن يعانين منذ سن المراهقة  من ”دورة “  مؤلمة تشبه النزيف من حيث غزارتها وتستمر مدة أسبوع وغالبا ما تكون هذه الحالة وراثية، في حين يمرّ الأمر على أخريات بشكل طبيعي بدون آلام مبرحة .

عادة تستمر الدورة الشهرية مدة 28 يوما ولكن في بعض الأحيان قد يؤثر التعب والارهاق عليها فتفقد انتظامها، وهنا يجب التنبه إليه جيدا، إن وصلت المدة إلى 35 أو 45 يوما أو في حال انقطعت دورة الحيض شهرا أو أكثر فهذا مؤشر على وجود خلل في الإباضة وعدم توازن في الهرمونات.

في الواقع، يمكن للحيض المؤلم والكثيف أن يؤدي إلى فقر دم  ما يسبب بعض التعب والارهاق للمرأة، ،فيجب استشارة طبيب مختص لأنّه في هذه الحالة يمكن أن يكون عارضا من أعراض التهاب البطانة، وهذا المرض قد يسبب في حال عدم القضاء عليه عقما.

فهذه الاستشارة ستكشف إن كنتم تعانون من التهاب بطانة الرحم، كييس، ورم ليفي، لا داعي للقلق، فاكتشاف المرض باكرا قد يؤدي إلى استئصاله من جذوره.

 في حال فترة الحيض  الطويلة التي تمتد مدّة  8 أيام  أو الغزيرة يمكن اللجوء إلى جهاز حاجز نحاسي أو بلاستيكي يوضع لمنع الحمل أو الاستعانة بالأقراص المانعة للحمل  التي تخفض فترة الحيض والنزيف، ويتم اللجوء للوسيلتين بعد استشارة الطبيب طبعا.

وبالنسبة إلى الألم، فيمكن التخلص منه بتناول المسكنات، مع الحذر من تناول الأسبرين لأنّ ذلك من شأنه  أن يزيد من غزارة النزيف.

وقد يوصي الطبيب في هذه الحالة بتناول الأدوية  المضادة للالتهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com