جهاز غسيل الكلى الوحيد في دوما بدمشق مهدد بالتوقف‎

جهاز غسيل الكلى الوحيد في دوما بدمشق مهدد بالتوقف‎

دمشق – أطلق المكتب الطبي الموحد لمدينة دوما، وما حولها، نداء استغاثة يطالب فيه المنظمات الإنسانية بتأمين المواد الطبية اللازمة لاستمرار جهاز غسيل الكلى الوحيد العامل في مشفى المدينة، وإلا فإن حياة  21 مريضاً ستكون في خطر  في حال توقف هذا الجهاز.

وأفاد الدكتور فارس، العامل في المكتب الطبي، اليوم الاثنين، أن توقف الجهاز هو الوحيد في الغوطة الشرقية، يعني وفاة عشرات مرضى القصور الكلوي الذين يتلقون العلاج في المكتب.

وأوضح  فارس أنهم  بحاجة لتأمين مواد الغسيل ( حمض_ بيكربونات _دارات_ فلاتر_أبر). إضافة  لقثاطر الطحال للمرضى الجدد. مضيفاً أن ”المشكلة الأخرى هي تأمين الأدوية الفموية، وحقن الإيبوتين إضافة للتحاليل المخبرية غير الروتينية“.

وأشار فارس الى أنهم بدأوا بمباعدة جلسات الغسيل لكل مريض للمحافظة على عمل الجهاز  أطول فترة ممكنة، ولكن مع ذلك فإن الجهاز  سيتوقف على أبعد تقدير بعد 25 يوم  و سيبدأ بعدها العد التنازلي لحياة 21 مريضاً موضوعين على ( الطحال ).  ولن يبق من هؤلاء المرضى أحد على قيد الحياة بعد 45 يوم مالم تتوفر المستلزمات المطلوبة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com