خبراء: العالم قد يشهد عودة قوية للأنفلونزا هذا الشتاء
خبراء: العالم قد يشهد عودة قوية للأنفلونزا هذا الشتاءخبراء: العالم قد يشهد عودة قوية للأنفلونزا هذا الشتاء

خبراء: العالم قد يشهد عودة قوية للأنفلونزا هذا الشتاء

حذّر تقرير نشره موقع "بي أف أم تي في" الفرنسي من أنّ العالم يواجه احتمال ارتفاع الإصابات بالأنفلونزا في الشتاء المقبل، لا سيما في الدول التي لا تتمتع شعوبها بالحماية اللازمة، وبالنظر إلى حالة الاسترخاء وتراجع الإجراءات الوقائية من جائحة كورونا.

وتثير ضراوة وباء الأنفلونزا الذي ينتهي حاليًا في أستراليا مخاوف من تفشي المرض هذا الشتاء، لا سيما أنه بعد فصلين شتويين تميّزا بإجراءات التباعد الاجتماعي تراجع الاهتمام كثيرا بالأنفلونزا لدى الأطباء وعامة الناس.

ووفق التقرير، فإنّ عالم المناعة والوجه الحكومي السابق في فرنسا آلان فيشر، يبدي مخاوف جدية من استعداد هذا المرض الفيروسي للعودة بقوة في فرنسا.

وقال فيشر في تصريحات لصحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، إن "هذا العام سيكون من الصعب الحفاظ على نفس المستوى من الحماية.. الأقنعة والتباعد وغسل اليدين بشكل مكثف... أمام هذا الاسترخاء، هناك خطر جدي لوباء الأنفلونزا".

واعتبر التقرير أنّ عدة إشارات تجعل من الممكن دعم السيناريو الذي طرحه هذا المتخصص، أولاً غياب موجات الأنفلونزا الكبيرة خلال فصلي الشتاء الماضيين، ما منع الفرنسيين من تطوير أجسام مضادة ضد المرض ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة جينيفر ناياك لشبكة "سي أن أن" الإخبارية تعليقا على الوضع في الولايات المتحدة إنه على غرار فرنسا "مع مواسم الأنفلونزا الأخيرة التي كانت متدنية، أعتقد أن المناعة لدى السكان منخفضة".

وأشار التقرير إلى عنصر آخر مقلق، وهو الوضع في نصف الكرة الجنوبي، ففي هذا الجزء من العالم حيث يتم عكس الفصول مقارنةً بنصف الكرة الشمالي تكون فترة انتشار الأنفلونزا من أبريل/ نيسان إلى أكتوبر/ تشرين الأول، والاتجاهات التي لوحظت هناك تجعل من الممكن قياس ضراوة مواسم الأنفلونزا القادمة.

وبحسب التقرير، فقد كانت حالات الأنفلونزا هذا العام مهمة للغاية في أستراليا، وتجاوز عدد الحالات المسجلة شهريا عام 2022 الأرقام المسجلة في عامي 2017 و2019، والتي اتسمت بالفعل بمعدل كبير من الأمراض والحالات المتسببة في الوفاة.

وفي الولايات المتحدة، حذر أنتوني فوسي المستشار الطبي للرئيس الأمريكي المواطنين، قائلا: "يجب أن يستعدوا لموسم أنفلونزا سيىء للغاية".

وذهب عالم المناعة إلى التعبير عن خشيته من أن تقترن عودة الأنفلونزا بموجة جديدة من كوفيد 19.

وحذر آلان فيشر من أن "التعايش مع مرض كوفيد والأنفلونزا أمر مخيف وخطير، وهو يعني دخول عدد كبير جدًا من الحالات إلى المستشفى".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com