منوعات

دراسة: التصوير الحراري المحمول يمكن أن يساعد في تقييم نظافة اليدين
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2022 10:56 GMT
تاريخ التحديث: 18 سبتمبر 2022 13:10 GMT

دراسة: التصوير الحراري المحمول يمكن أن يساعد في تقييم نظافة اليدين

تشير نتائج دراسة تجريبية نشِرت اليوم في "المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى" إلى أن كاميرات التصوير الحراري المحمولة قد توفر نهجًا جديدًا لتقييم وتحسين ممارسات

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

تشير نتائج دراسة تجريبية نشِرت اليوم في ”المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى“ إلى أن كاميرات التصوير الحراري المحمولة قد توفر نهجًا جديدًا لتقييم وتحسين ممارسات نظافة اليدين بين المتخصصين في الرعاية الصحية.

وقال جون بويس مؤلف الدراسة إن ”نظافة اليدين الفعالة أهم عمل منفرد لمنع انتقال الميكروبات التي يحتمل أن تكون مسببة للأمراض في بيئة الرعاية الصحية“، مضيفا ”لكن لا توجد طريقة معتمدة على نطاق واسع لتقييم فاعلية تقنية نظافة اليدين لأخصائيي الرعاية الصحية“.

تُظهر دراستنا أن التصوير الحراري يظهر واعدًا كنهج يتطلب بحثًا إضافيًّا لتحديد ما إذا كان يمكن استخدامه للمراقبة الروتينية لتقنية نظافة اليدين لتحسين رعاية المرضى.

ويوصي كلٌّ من منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها باستخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول في إرشادات نظافة اليدين الخاصة بهم.

وذكرت المجلة أن استخدام المعقم الكحولي على اليدين يؤدي على الفور إلى انخفاض عابر في درجة حرارة الجلد، وبناءً على ذلك، درس الباحثون في شركة ”جي إم بويس“، ما إذا كان التصوير الحراري بكاميرا حرارية محمولة تعمل الأشعة تحت الحمراء، يمكنه تقييم الطريقة الصحيحة في استخدام هذا المعقم.

واختبر الفريق البحثي في تجربة الدراسة، أيدي 12 فردًا من المتطوعين من متخصصي الرعاية الصحية، باستخدام كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء ومتصلة بجهاز هاتف ذكي ”آي فون“.

وسجل الفريق قراءات خط الأساس لمنطقة منتصف كف اليد، وأطراف الإصبع الثالث والإبهام، وذلك في فترات زمنية مختلفة، قبل وبعد استخدام المتطوعين المعقم الكحولي على أيديهم.

وأظهرت الصور انخفاضًا كبيرًا في درجات حرارة منتصف كف اليد وأطراف الأصابع والإبهام، وذلك بعد استخدام المعقم الكحولي؛ ما يؤكد أن كاميرا الأشعة تحت الحمراء كانت قادرة على اكتشاف تغيرات اللون التي تنعكس من انخفاض درجة الحرارة.

وعندما وضع المتطوعون المعقم الكحولي على اليدين، دون تضمين إبهامهم، كان هناك نقص في التغيير اللوني في الإبهام، إذ كان مرئيًّا في الصور الحرارية الناتجة.

وعند أحد المشاركين في الدراسة من ذوي الأيدي الكبيرة، لم تنخفض درجات الحرارة في كف يده، بعد استخدامه المعقم الكحولي؛ ما يشير إلى أن التصوير الحراري يمكن أن يساعد أيضًا في قياس المقدار المناسب لتطبيق المعقم على اليدين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك