منوعات

شريط لاصق يحذر الأطباء من إصابة المواليد بالأكزيما مستقبلا
تاريخ النشر: 14 سبتمبر 2022 1:09 GMT
تاريخ التحديث: 14 سبتمبر 2022 5:55 GMT

شريط لاصق يحذر الأطباء من إصابة المواليد بالأكزيما مستقبلا

طور العلماء اختبارًا بسيطًا باستخدام شريط لاصق يمكنه التنبؤ بما إذا كان الأطفال حديثو الولادة سيصابون بالأكزيما في مرحلة الطفولة. استخدم باحثون إيطاليون الشريط

+A -A
المصدر: هدير محمد- إرم نيوز

طور العلماء اختبارًا بسيطًا باستخدام شريط لاصق يمكنه التنبؤ بما إذا كان الأطفال حديثو الولادة سيصابون بالأكزيما في مرحلة الطفولة.

استخدم باحثون إيطاليون الشريط لجمع خلايا الجلد من أيدي الأطفال في عمر شهرين، ثم مرة أخرى بعد ذلك بعامين، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“.

ووجد الباحثون أن الأطفال حديثي الولادة الذين لديهم مستويات أعلى من مركب الغدة الزعترية والكيموكين المنظم للتنشيط كانوا أكثر عرضة للإصابة بالأكزيما بمقدار الضعف.

وتصيب الأكزيما ما يصل إلى طفل واحد من كل خمسة أطفال، مما يتسبب في تشقق الجلد والحكة التي يمكن أن تنتقل بالعدوى.

وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة آن صوفي هالينغ من مستشفى جامعة كوبنهاغن، ”إن اكتشاف خطر الإصابة بالأكزيما مبكرًا سيساعد الأطباء في علاج مشكلة الجلد والوقاية منها“.

وتعرف الأكزيما بأنها مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد، وحساسية الجلد المرتفعة التي تكون في أغلب الأحيان لأسباب وراثية.

وتسبّب الأكزيما بشكل عام تهيج الجلد وحكّة، واحمراره وجفافه لدرجة ظهور تشققات وجُلْبَات، أي قشرة تتكون فوق القرح أو الجرح على الجلد.

وتظهر الأكزيما بشكل خاص على الوجه والأطراف، لكن من الممكن أن تظهر أيضًا في مناطق أخرى من الجسم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك