منوعات

مخاوف بشأن صحة الملكة إليزابيث
تاريخ النشر: 08 سبتمبر 2022 11:56 GMT
تاريخ التحديث: 08 سبتمبر 2022 13:10 GMT

مخاوف بشأن صحة الملكة إليزابيث

توجه الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا وابنه الأمير وليام إلى مقر إقامة الملكة إليزابيث في قلعة بالمورال في إسكتلندا، بعد أنباء عن قلق الأطباء على صحتها. وقال

+A -A
المصدر: رويترز

توجه الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا وابنه الأمير وليام إلى مقر إقامة الملكة إليزابيث في قلعة بالمورال في إسكتلندا، بعد أنباء عن قلق الأطباء على صحتها.

وقال متحدث باسم كلارنس هاوس: ”سافر صاحبا السمو الملكي أمير ويلز ودوقة كورنوال إلى بالمورال“.

وأكد مصدر في قصر كينزنجتون توجه وليام إلى بالمورال.

وأعلن قصر باكنغهام اليوم، أن الأطباء يشعرون بالقلق على صحة الملكة (96 عاما) وأوصوا بوضعها تحت الملاحظة الطبية.

وتعاني الملكة، وهي الأطول بقاء في حكم بريطانيا والأكبر عمرا بين ملوك العالم، مما وصفها قصر باكنجهام ”بمشكلات عرضية في الحركة“ منذ نهاية العام الماضي.

وقد اضطرت إلى تقليص ارتباطاتها العامة منذ ذلك الحين، وألغت أمس الأربعاء، اجتماعا افتراضيا كان مقررا مع كبار الوزراء، بعدما نصحها الأطباء بالراحة.

والتقطت العدسات صورا لها في اليوم السابق، وهي تستقبل ليز تراس رئيسة الوزراء الجديدة، في مقرها الإسكتلندي بقلعة بالمورال.

وقال القصر في بيان إنه ”بعد مزيد من التقييم هذا الصباح، أعرب أطباء الملكة عن قلقهم على صحة جلالتها، وأوصوا ببقائها تحت الملاحظة الطبية“.

وأعربت تراس عن قلق الدولة بأسرها إزاء هذه الأنباء.

وأضافت: ”قلبي، وقلوب كل الناس في أنحاء المملكة المتحدة مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك