منوعات

ابتكار ملابس مخصصة للرجال تمنع الحمل
تاريخ النشر: 04 سبتمبر 2022 2:13 GMT
تاريخ التحديث: 04 سبتمبر 2022 8:00 GMT

ابتكار ملابس مخصصة للرجال تمنع الحمل

لم تكن فكرة الملابس الداخلية المسماة Jockstraps عصرية تماماً، ولكن يبدو أنها تربح معجبين جدداً بين الرجال الذين يرغبون في تجنب حمل شريكاتهم. ويعرف أن الملابس

+A -A
المصدر: هدير محمد- إرم نيوز

لم تكن فكرة الملابس الداخلية المسماة Jockstraps عصرية تماماً، ولكن يبدو أنها تربح معجبين جدداً بين الرجال الذين يرغبون في تجنب حمل شريكاتهم.

ويعرف أن الملابس الداخلية الضيقة  التي يرتديها الرياضيون عادة، تعمل على تسخين مرتديها، ويمكن أن تعمل كشكل من أشكال منع الحمل، بحسب الخبراء.

وأظهرت دراسة فرنسية حديثة، أوردت تفاصيلها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن الرجال سعداء للغاية بارتداء حزام رياضي بدلاً من استخدام الواقي الذكري.

والملابس الداخلية، التي ترفع درجة حرارة المنطقة المستهدفة وتقلل من عدد الحيوانات المنوية، يتم ارتداؤها – على ما يبدو – لمدة 15 ساعة في اليوم لتكون أكثر فاعلية.

ووجدت دراسة استقصائية شملت 72 رجلاً أن جميعهم يوصون بالملابس الداخلية لصديق، لأنها كانت وسيلة ”طبيعية“ من وسائل منع الحمل التي أنقذت شريكهم من حبوب منع الحمل.

وقالت الكاتبة الرئيسية البروفيسورة جين بيرين ، من جامعة إيكس مرسيليا: ”نحن نعلم أن الرجال يستخدمون أحزمة الوقاية لمنع الحمل بالفعل، ولكن ثبت أن تلك التي تم تطويرها لهذا الغرض توفر حرارة كافية لمنع الحمل“.

وأضافت: ”بينما لا يزال بعض الرجال يعتقدون أن هذه السراويل غريبة بعض الشيء، أو أنها مضحكة، يرغب الكثيرون في استخدامها“.

وتشمل وسائل منع الحمل الوحيدة المتاحة للرجال حاليًا، الواقي الذكري أو السحب أو قطع القناة الدافقة، في حين لا يزال الباحثون يعملون على نسخة ذكورية من حبوب منع الحمل.

وأطلق على الملابس الداخلية الفرنسية ذات نمط الحزام الرياضي لقب ”boulocho“، الذي يعني ”الكرات الساخنة“.

يقول الباحثون إن الجهاز يعمل مثل حبوب منع الحمل للإناث، وتم تسجيل 51 زوجا يستخدمون السراويل فقط لم يحدث لديهم حمل، ويخطط المصممون لمزيد من التجارب، ثم يأملون في بيعها بما في ذلك في المملكة المتحدة.

ووجدت الدراسة أن 27% من الرجال يتمتعون بحياة جنسية أفضل عند استخدام الملابس الداخلية، وأن ما يقرب من 60% قد تحسن احترامهم لذاتهم.
وتقول الدراسة إن ما يقرب من ثلاثة أرباعهم كانوا يرتدون حزاما رياضيا لمدة 15 ساعة في اليوم، مما قد يهدئ المخاوف بشأن ثقة الرجال بوسائل منع الحمل.

لكن 56% من الرجال عانوا من عدم الراحة، مثل التهيج والعرق المفرط. ويعد الجهاز، الذي يتم ارتداؤه تحت الملابس الداخلية، أكثر حدة في الالتواء من حزام رياضي عادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك