منوعات

دراسة: نقص الحديد في الدم قد يسبب جلطة دماغية
تاريخ النشر: 30 أغسطس 2022 14:06 GMT
تاريخ التحديث: 30 أغسطس 2022 15:20 GMT

دراسة: نقص الحديد في الدم قد يسبب جلطة دماغية

أفادت دراسة طبية أمريكية حديثة بأن نقص الحديد في الدم يمكن أن يضاعف خطر الإصابة بجلطة دماغية؛ لأنه يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم. ولفتت دراسة "مركز السيطرة على

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أفادت دراسة طبية أمريكية حديثة بأن نقص الحديد في الدم يمكن أن يضاعف خطر الإصابة بجلطة دماغية؛ لأنه يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم.

ولفتت دراسة ”مركز السيطرة على الأمراض“ إلى أن السكتة الدماغية هي قاتل عالمي ينتج غالبًا عن سنوات من أمراض الأوعية الدموية غير المعالجة.

وأوضحت أن هناك العديد من الأسباب الأخرى المعروفة لهذه الحالة، ومن بين الأسباب غير المعروفة على نطاق واسع هو نقص التغذية.

وأشارت الدراسة التي أوردتها صحيفة ”ديلي اكسبرس“ البريطانية، اليوم الثلاثاء، إلى أن حوالي 80% من السكتات الدماغية يمكن الوقاية منها، رغم أن مثل هذه الحالات تصيب ما يقرب من 80 ألف شخص كل عام.

وقالت الدراسة: ”تشير الأبحاث إلى أنه يمكن تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل كبير عن طريق الحفاظ على الدم في حالة جيدة، وقد يكون نقص الحديد مهمًا بدرجة كبيرة في التسبب بمثل هذه الحالة“، موضحة ”أنه يمكن أن تحدث السكتات الدماغية بسبب العديد من حالات التخثر الدموية التي تؤدي إلى انقطاع تدفق الدم إلى الدماغ ما يؤدي لاحقًا إلى فقدان وظائف المخ، والتي قد لا يمكن استردادها ما لم يتم علاجها بسرعة“.

وتابعت الدراسة: ”وجد الباحثون أن نقص الحديد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق جعل الدم أكثر لزوجة“، وأضافت: ”أشارت النتائج التي توصلوا إليها إلى أن وجود مستويات منخفضة بشكل معتدل من الحديد يضاعف تقريبًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، مقارنة بالمستويات في منتصف النطاق الطبيعي“، لافتة إلى أنه تم تحديد مستويات الحديد المنخفضة بشكل معتدل على أنها ستة ميكرومول لكل لتر، بينما يعتبر المعدل الطبيعي بين 7-27 ميكرومول لكل لتر.

وبينما يعتقد الباحثون أن الدم اللزج قد يكون سبب السكتة الدماغية، إلا أنهم لم يستبعدوا احتمال وجود مسببات أخرى بحسب الدراسة.

وفي عام 2020، قال باحثون إنه لا يوجد أي تفسير مؤكد لتسبب مرض الانيميا الناجم عن نقص الحديد في حدوث السكتات الدماغية.

وقالوا في بحث: ”وصفت الفرضية الأولى أن انخفاض القدرة على حمل الأكسجين في الدم من فقر الدم قد يؤدي إلى انخفاض توصيل الأكسجين إلى الدماغ“.

وتنص فرضية أخرى على أن انخفاض مستويات الأكسجين المنتشر قد يتسبب في زيادة تدفق الدم في المخ كتعويض عن نقص الأوكسجين، مما قد يتسبب لاحقًا في حدوث التخثر.

وتشير النظرية الأخيرة إلى أن ”نقص الحديد الناجم عن كثرة الخلايا الصغرى وكثرة الصفيحات قد يؤدي إلى حالة فرط تخثر الدم وتجلط الدم.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك