منوعات

دراسة تحذر من خطر يهدد الحياة بسبب القيلولة
تاريخ النشر: 26 يوليو 2022 9:20 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2022 11:25 GMT

دراسة تحذر من خطر يهدد الحياة بسبب القيلولة

خلصت دراسة طبية أمريكية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يأخذون قيلولة بانتظام غالبا ما يكونون معرضين بشكل أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية. وقال

+A -A
المصدر: إرم نيوز

خلصت دراسة طبية أمريكية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يأخذون قيلولة بانتظام غالبا ما يكونون معرضين بشكل أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.

وقال الدكتور مايكل غراندينر، مدير عيادة طب النوم السلوكي في جامعة ”بانر“ بولاية أريزونا الأمريكية ”إن أخذ قيلولة في حد ذاته ليس ضارا، إلا أن العديد من الأشخاص الذين يأخذون قيلولة قد يفعلون ذلك بسبب قلة النوم في الليل.. والمعروف أن قلة النوم في الليل مرتبطة بصحة سيئة ولا تكفي القيلولة لتعويض ذلك“.

وبحسب شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية فإن الدراسة استندت إلى تجربة شملت عددا كبيرا من الأشخاص ممن يأخذون قيلولة خلال النهار وتبين أنهم أكثر عرضة بنسبة 12% للإصابة بارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت، وكانوا أكثر عرضة بنسبة 24% للإصابة بسكتة دماغية مقارنة بالأشخاص الذين لم يمارسوا هذه العادة.

وقالت إنه إذا كان الشخص أصغر من 60 عاما، فإن القيلولة في معظم الأيام تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 20% مقارنة بالأشخاص الذين لا يأخذون قيلولة.

وأثبتت النتائج صحتها حتى بعد أن استبعد الباحثون الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، مثل مرضى السكري من النوع 2، وارتفاع ضغط الدم الحالي، وارتفاع الكوليسترول، واضطرابات النوم، والذين يعملون في نوبات ليلية.

وقالت الدكتورة فيليس زي، مديرة مركز طب النوم والجراحة في جامعة شيكاغو: ”تظهر النتائج أن القيلولة تزيد من حدوث ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية، بعد تعديل أو مراعاة العديد من المتغيرات المعروفة بأنها مرتبطة بخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية“.

وأشارت إلى أن الدراسة استخدمت بيانات من 360 ألف مشارك قدموا معلومات عن عادات القيلولة إلى البنك الحيوي في المملكة المتحدة، وهو قاعدة بيانات طبية حيوية كبيرة.

وأوضح الدكتور راج داسجوبتا من جامعة جنوب كاليفورنيا أن أخذ قيلولة طويلة ومنتظمة قد يكون علامة على اضطراب النوم الأساسي.

بدوره قال اختصاصي النوم الدكتور راج داسجوبتا، الأستاذ المساعد في الطب السريري في ”مدرسة كيك للطب“ بجامعة جنوب كاليفورنيا، إن العديد من هذه العوامل يمكن أن تؤثر على نوعية وكمية نوم الشخص، لافتا إلى أن قلة النوم تسبب ”التعب المفرط أثناء النهار الذي يمكن أن يؤدي إلى القيلولة المفرطة أثناء النهار“.

وأضاف: ”أعتقد أن القيلولة هي علامة تحذير على اضطراب النوم الكامن لدى بعض الأفراد.. وترتبط اضطرابات النوم بزيادة التوتر وهرمونات تنظيم الوزن التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع 2 وجميع عوامل الخطر لأمراض القلب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك