منوعات

دراسة: أسماك الزرد تقدم مفتاحا لعلاج تليف القلب
تاريخ النشر: 23 يوليو 2022 20:31 GMT
تاريخ التحديث: 23 يوليو 2022 21:50 GMT

دراسة: أسماك الزرد تقدم مفتاحا لعلاج تليف القلب

أظهرت دراسة حديثة أسماك الزرد قدمت من أعماق البحار مفتاحا لعلاج تليف خلايا عضلة القلب، الذي يسببه نقص الأكسجين الناتج عن الإصابة بنوبة قلبية. وركزت الدراسة،

+A -A
المصدر: محمد حنفي - إرم نيوز
  • أظهرت دراسة حديثة أسماك الزرد قدمت من أعماق البحار مفتاحا لعلاج تليف خلايا عضلة القلب، الذي يسببه نقص الأكسجين الناتج عن الإصابة بنوبة قلبية.

وركزت الدراسة، التي أجراها فريق أبحاث مركز ”ماكس ديلبروك“ للطب الجزيئي، على قدرة أسماك الزرد على تجديد خلاياه وأعضائه، بما فيها القلب، وفقا لما نشرته مجلة ”نيتشر جينيتكس“.

وحاول فريق البحث، بقيادة جان فيليب يونكر ودانييلا بانكوفا، خلال الدراسة معرفة كيفية تجدد خلايا عضلة القلب لدى أسماك الزرد، وما إذا كان بإمكان البشر التعلم منها“.

وخلال تجارب الدراسة، وضع الباحثون إبرة باردة في قلب سمك الزرد، تسببت في ضرر فوري بحجم ملليمتر، على غرار النوبة القلبية البشرية، ثم استجابة التهابية أدت لاحقا إلى تكوين تليف.

ويصف يونكر نتائج التجربة بأن الاستجابة الفورية للإصابة ”متشابهة جدًا مع البشر بشكل مدهش“، مضيفا ”لكن بينما تتوقف العملية عند البشر عند هذه النقطة، فإنها تستمر في الأسماك، أنها تشكل خلايا عضلية جديدة قادرة على الانقباض“.

ووجد فريق الدراسة في قلب الزرد المصاب خلايا متليفة غير موجودة في القلب السليم، ومع ذلك، فهي تحتوي داخليًا على ”جينات إضافية“ تساعد في تكوين البروتينات.

ورغم أن حالة التليف غالبا ما تكون عقبة أمام تجديد عضلة قلب الإنسان، إلا أن الخلايا المتليفة في قلب الزرد يمكن أن تكون مفتاح علاجه، لأنها تحتوي على بروتين ”الكولاجين 12″، الذي يسهم في عملية إعادة تجديد خلايا عضلة القلب.

ويأمل فريق الدراسة، في ابتكار ”دواء“ مستخلص من أسماك الزرد، يسهم في تجديد خلايا عضلة القلب المتليفة لدى البشر.

ومن المتوقع أن تسهم التجارب القادمة على الثدييات عموما، والفئران خصوصا، في تحديد مدى إمكانية ابتكار ”الدواء“ المنشود، وهو ما يفتح أملا كبيرا في علاج الكثير من المصابين بتليف خلايا عضلة القلب مستقبلا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك