منوعات

جندي يفقد حياته بعد إنقاذه المصلين من كارثة في مسجد جنوب اليمن
تاريخ النشر: 23 يوليو 2022 20:09 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2022 16:34 GMT

جندي يفقد حياته بعد إنقاذه المصلين من كارثة في مسجد جنوب اليمن

لقي أحد جنود ألوية العمالقة الجنوبية مصرعه، مساء اليوم السبت، إثر انفجار قنبلة يدوية داخل مسجد اليرموك بمنطقة صبر التابعة لمحافظة لحج جنوب اليمن. وذكر مصدر أمني

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

لقي أحد جنود ألوية العمالقة الجنوبية مصرعه، مساء اليوم السبت، إثر انفجار قنبلة يدوية داخل مسجد اليرموك بمنطقة صبر التابعة لمحافظة لحج جنوب اليمن.

وذكر مصدر أمني لـ“إرم نيوز أن أحد جنود اللواء الثاني عمالقة ويدعى صهيب عبدالباري، دخل إلى مسجد اليرموك في محافظة لحج لأداء صلاة المغرب.

وأشار إلى أن قنبلة يدوية كانت بحوزته سقطت منه أثناء الصلاة، وفتح أمانها، ليسارع بأخذها وإخراجها من المسجد قبل أن تنفجر بالمصلين.

وأوضح المصدر أنه وأثناء قيام الجندي بإخراج القنبلة من المسجد، انفجرت بيده خارج المسجد وأدت إلى مقتله على الفور، فيما لم تتسبب بسقوط ضحايا آخرين.

ونفى المصدر ذاته كل ما أثير وتم تداوله من روايات أخرى حول الواقعة، مؤكدًا أن ”الحادث عرضي، وأن الجندي صهيب رحمه الله تمكن من إنقاذ المصلين قبل وقوع الكارثة“.

بدورها، أكدت عمليات أمن محافظة لحج أن الواقعة حادثة عرضية، حيث قالت إنه ”تبين من خلال موقع الانفجار، العثور على خرصة (مقبض) خاصة بالقنبلة وهي سليمة مع الأمان، ما يعطي استنتاجا أوليا أن القنبلة قد سقطت وانكسر المثبت الرئيسي للمقبض ونتج عن ذلك انفجارها“.

وأشارت إلى أن الجندي صهيب، البالغ من العمر 30 عامًا، يسكن في منطقة الفرشة بمحافظة لحج، وهو متزوج، وأحد منتسبي اللواء الثاني عمالقة جنوبية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك