منوعات

جدري القرود.. الأعراض وطرق الانتقال والوقاية
تاريخ النشر: 23 يوليو 2022 15:38 GMT
تاريخ التحديث: 23 يوليو 2022 17:40 GMT

جدري القرود.. الأعراض وطرق الانتقال والوقاية

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، اليوم السبت، أن تفشي جدري القردة سريع الانتشار يمثل حالة طوارئ صحية على مستوى العالم. الإعلان،

+A -A

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، اليوم السبت، أن تفشي جدري القردة سريع الانتشار يمثل حالة طوارئ صحية على مستوى العالم.

الإعلان، وهو أعلى مستوى تحذير للمنظمة، يأتي بعد أشهر من تفشي المرض عالميًا، وتسجيل آلاف الإصابات.

وفي محاولة للتخفيف من الهلع بسبب الإعلان، قال تيدروس: ”على الرغم من أنني أعلن حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا، إلا أن هذا التفشي يتركز في الوقت الحالي بين الرجال المثليين، خاصة أولئك الذين لديهم شركاء متعددون“.

وفي هذا التقرير ملخص لأعراض المرض، وطرق انتقاله، وطرق الوقاية منه:

أعراض جدري القرود

بعد فترة حضانة عادة ما تكون من أسبوع إلى أسبوعين، يبدأ المرض بحمّى وآلام في العضلات، وإرهاق وأعراض أخرى تشبه أعراض الأنفلونزا.

وعلى عكس الجدري، يتسبب جدري القرود بتورم الغدد الليمفاوية، وفي غضون أيام قليلة من ظهور الحمّى، يصاب المرضى بطفح جلدي يبدأ غالبًا في الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وتنمو الآفات إلى بثور تحتوي على سوائل تشكل قشرة، وإذا تشكلت آفة على العين، يمكن أن تسبب العمى.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن المرض يستمر عادة من أسبوعين إلى 4 أسابيع، ويكون الشخص معديًا من الوقت الذي تبدأ فيه الأعراض حتى تتساقط القشرة.

ويعاني بعض المرضى من آفات تناسلية، وقد يكون من الصعب تمييز الطفح الجلدي عن مرض الزهري، وعدوى فيروس الهربس البسيط، والقوباء المنطقية، وأنواع العدوى الأخرى الأكثر شيوعًا، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولم يتم تحديد المضيف أو الناقل الرئيس لمرض جدري القرود بعد، على الرغم من الاشتباه بأن القوارض تلعب دورًا في انتقال العدوى.

طرق انتقال جدري القرود

لا ينتشر جدرى القرود بسهولة بين الناس، ويعد الاتصال بالفيروس من حيوان أو إنسان أو شيء ملوث هو المسار الرئيس.

ويدخل الفيروس الجسم عن طريق الجلد أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية في العين أو الأنف أو الفم.

ويُعتقد أن الانتقال من شخص إلى آخر يحدث بشكل رئيس من خلال رذاذ تنفسي بأحجام كبيرة، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا من خلال ملامسة سوائل الجسم أو مادة الآفة، أو بشكل غير مباشر من خلال ملامسة الملابس الملوثة.

وقد ينتقل الفيروس أيضًا أثناء ممارسة الجنس، وقد حدثت العديد من الحالات الحديثة خارج أفريقيا داخل الشبكات الجنسية.

طرق الوقاية من جدري القرود

يمكن إجمال طرق الوقاية الرئيسة من مرض جدري القرود في عدة نقاط؛ لعل أهمها محاولة تجنب الاختلاط أو التواصل الجسدي مع أشخاص مصابين أو لديهم أعراض المرض.

وثاني النقاط المهمة في سبيل الوقاية تتمثل في النظافة، والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون؛ خاصة إذا حدثت ملامسة لأشخاص مصابين أو حيوانات.

كما يجب تجنب مس الحيوانات التي يمكن أن تحمل الفيروس، لاسيما الحيوانات المريضة أو النافقة، خاصة تلك التي لديها تاريخ من الإصابة بالعدوى، مثل: القرود، والقوارض، وكلاب البراري.

وعليك استعمال أدوات الحماية الشخصية، مثل قناعات الوجه، والقفازات، عند الاضطرار لرعاية الأشخاص المصابين أو المشتبه بإصابتهم، كما يجنب تجنب لمس الأسطح التي يمكن أن يكون المصاب قد لامسها بشكل مباشر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك