منوعات

دراسة: الغاز المنزلي يحتوي على مواد سامة ومسرطنة
تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 9:56 GMT
تاريخ التحديث: 29 يونيو 2022 11:25 GMT

دراسة: الغاز المنزلي يحتوي على مواد سامة ومسرطنة

على الرغم من تنامي اعتمادنا في المنازل على الغاز الطبيعي، تبقى الدراسات عن تركيبه الكيميائي قليلة جدًّا. وفي دراسة حديثة، قدم علماء من جامعة هارفرد الأمريكية

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

على الرغم من تنامي اعتمادنا في المنازل على الغاز الطبيعي، تبقى الدراسات عن تركيبه الكيميائي قليلة جدًّا.

وفي دراسة حديثة، قدم علماء من جامعة هارفرد الأمريكية معلومات قد تبدو صادمة، تفيد بأن الغاز المستخدم في منطقة بوسطن في الولايات المتحدة يحتوي على مستويات متفاوتة من مواد كيميائية سامة متبخرة عضوية تسبب التسمم في حال تسربها وترتبط بالإصابة بالسرطان، ويمكنها تشكيل ملوثات ثانوية مضرة بالصحة.

وقال دروميتشانويكز، العالم الزائر في جامعة هارفارد ”من المعلوم سابقا أن الغاز الطبيعي هو أحد مصادر غاز الميثان المسبب للتغير المناخي، ولكن معظم الناس غافلون عن فكرة أن أنابيب الغاز التي تصل إلى منازلهم قد تسبب تلويثا للهواء وضررا لصحتهم أيضا“؛ وفقا لموقع يوريكاآليرت.

وأشار الباحثون في دراستهم المنشورة في مجلة إينغايرومنتال ساينس آندتيكنولوجي، إلى أنهم جمعوا 200 عينة من الغاز الطبيعي من 69 منزلا في منطقة بوسطن، ورصدوا فيها 296 مركبا كيميائيا فريدا من نوعه، و 21 مادة منها مسجلة فيدراليّا على أنها مواد ملوثة للهواء.

وقاس الباحثون تركيز الروائح التي تعطي الغاز الطبيعي رائحته النفاذة، ووجدوا أن التسريب الحاوي على 20 جزءا من المليون من غاز الميثان يمكن ألا تكون رائحته مميزة للأشخاص، وعندها لن يستطيعوا رصد التسرب.

ووجدوا أن تركيز المواد الملوثة يكون أعلى في الشتاء، وفي حال حصول تسريب حتى لو كان صغيرًا، فإن جودة الهواء المنزلي ستنخفض، وأيضًا في حال حصول تسريب خارجي في شبكات التوزيع.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة جوناثان بوانوكور ”يبين البحث أن الأفران الموجودة في منازلنا تمثل مصادر للمواد السامة حتى لو كانت مطفأة، وهذه المواد موجودة أيضا في شبكات توزيع الغاز، ويجب على صناع القرار توعية المستخدمين حول أضرار تسرب الغاز، وتوفير بدائل أكثر أمنا“.

وأوصى الباحثون بضرورة التزام شركات نقل الغاز بمعايير لقياس وفحص مكونات الغاز الطبيعي وتمييز المواد السامة فيه، فضلا عن فحص رائحة الغاز وتوعية المستخدمين حولها.

ويجب تضمين تسربات الغاز الطبيعي ضمن الانبعاثات من أجل تحديد الأخطار على الصحة العامة، بالإضافة إلى فرض معايير للأفران وأجهزة التهوية كي تقلل من الانبعاثات الملوثة للهواء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك