منوعات

اكتشاف مركب نباتي يخفف من حساسية الطعام
تاريخ النشر: 02 أبريل 2022 12:49 GMT
تاريخ التحديث: 02 أبريل 2022 15:25 GMT

اكتشاف مركب نباتي يخفف من حساسية الطعام

توصل فريق بحثي مختص بعلم الأمراض في كلية طب نيويورك الأمريكية "NYMC، إلى أن مركب "Formononetin" (فورمونونيتين) الموجود في النباتات مثل البرسيم الأحمر والفاصوليا

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

توصل فريق بحثي مختص بعلم الأمراض في كلية طب نيويورك الأمريكية ”NYMC، إلى أن مركب ”Formononetin“ (فورمونونيتين) الموجود في النباتات مثل البرسيم الأحمر والفاصوليا الخضراء، يعتبر واعدا لعلاج حساسية الطعام.

وذكر موقع ”Vishwadha News“ الإخباري، أن الحساسية تجاه الطعام تحدث عندما يتعامل جهاز المناعة في الجسم مع مكونات الطعام على أنها تهديد؛ ما يؤدي لإطلاق أجسام مضادة تسمى ”غلوبيولين مناعي هـ“، والتي تتفاعل مع الطعام ويمكن أن تسبب أعراض الحساسية مثل تورمات حمراء مصحوبة بحكة، أو الإصابة بالربو أو صعوبة التنفس أو الإسهال.

وكانت دراسات سابقة، توصلت إلى أن مركب فورمونونيتين علاج محتمل للحساسية؛ لأنه يقلل من إنتاج الغلوبيولين المناعي ”هـ“.

ولإثبات ذلك، استخدم الفريق البحثي في كلية NYMC، ”علم دراسة تأثير الأدوية في الجسم“، الذي يتضمن استخدام البيانات الخاصة في تحديد أهداف الجينات والبروتينات المنظمة لمسار أمراض حساسية الطعام، وكذلك الخلايا البدينة ”Mast“ في الجسم والتي تلعب دورًا مهمًا في أمراض الحساسية.

ودرس الباحثون، مركب فورمونونيتين من خلال إجراء التجارب وباستخدام تقنيات حاسوبية متقدمة، وخلايا مستنبتة في المختبر، والتي تُستخدم بشكل شائع في دراسة أمراض الحساسية.

وأظهرت الاختبارات أن مركب فورمونونيتين يقلل من إنتاج الغلوبيولين المناعي ”هـ“، ويمنع تشكيل الجينات والبروتينات في أنواع مختلفة من أمراض الحساسية.

وشرح إبراهيم موسى الباحث المشارك في الدراسة، أن نتائج الدراسة تظهر آليات وأهدافا جديدة يمكن استخدامها لتصميم أدوية مستقبلية باستخدام مركب فورمونونيتين لعلاج الحساسية الغذائية وللوقاية من الحساسية المفرطة.

وبعد هذه النتائج، طور الفريق البحثي نموذجًا لفأر مصاب بحساسية الفول السوداني، وهي حالة مرضية شائعة عند الأطفال؛ وذلك لدراسة الآثار الجانبية المحتملة لمركب فورمونونيتين.

وسيرى تقديم البحث الجديد في اجتماع ”علم الأحياء التجريبي“، والذي تعقده سنويا الجمعية الأمريكية للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية، لطرح أحدث البحوث والدراسات العلمية، حيث ينظم العام الحالي في مدينة فيلادلفيا الأمريكية، بدءا من اليوم السبت ويستمر حتى 5 نيسان/ أبريل.

ويعاني ما يقرب من 10٪ من سكان العالم من الحساسية الغذائية، والتي قد تكون مهددة للحياة، وتحتاج إلى تطوير أدوية لعلاجها.

ومركب فورمونونيتين هو عبارة عن أستروجين نباتي ”مركب يتكون طبيعيا في النبات“، ويمكن أن يرتبط بمستقبلات هرمون الأستروجين في جسم الإنسان، حيث أثبتت بحوث سابقة أن له خصائص مضادة للسرطان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك