منوعات

سلوكيات روتينية تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب
تاريخ النشر: 20 مارس 2022 21:28 GMT
تاريخ التحديث: 21 مارس 2022 1:30 GMT

سلوكيات روتينية تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب

تلعب العادات اليومية دورا كبيرا في ارتفاع فرص إصابتنا بالأمراض، خاصة الأمراض التي تتعلق بالصحة القلبية، فممارستنا بعض العادات بشكل مكرر يسهم في رفع فرص الإصابة

+A -A
المصدر: مرح شربا- إرم نيوز

تلعب العادات اليومية دورا كبيرا في ارتفاع فرص إصابتنا بالأمراض، خاصة الأمراض التي تتعلق بالصحة القلبية، فممارستنا بعض العادات بشكل مكرر يسهم في رفع فرص الإصابة بأمراض القلب، لهذا يكشف الدكتور براجيش كونوار، المختص بأمراض القلب التداخلية بعضًا من هذه العادات المضرة الأكثر شيوعًا في تقرير نشره موقع ”إينديا“.

حيث يعتبر ”قضاء معظم الوقت خلف الشاشات“ مساهما رئيسيا في السلوك المستقر المرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وفقًا لدراسة أجرتها جامعة جلاسكو.
كما أن ”انخفاض مستوى اللياقة البدنية ”يرفع خطر الإصابة بأمراض كثيرة وتتصدرها أمراض القلب، حيث وجدت دراسة حديثة أن مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كانت مضاعفة لدى أولئك الذين يعانون من انخفاض مستويات اللياقة البدنية وقوة العضلات.

ويعتبر الأطباء أيضاً أن ”النوم غير المنتظم“ يعتبر من مسببات الأمراض القلبية على المدى الطويل، وأثبتت الدراسات أن للنوم غير الكافي ”لمدة تقل عن 7-8 ساعات“ على المدى الطويل تأثيرا على الصحة العقلية وصحة القلب.

فقد وجدت دراسة حديثة أجرتها جامعة كولورادو بولدر، تناولت فيها الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لأمراض القلب، أن النوم ما بين ست إلى تسع ساعات يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 18 في المئة.

كما أن الاستهلاك المفرط “ للمشروبات الغازية“ يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن السكر الزائد الذي يؤدي بدوره إلى زيادة نسبة السكر في الدم والدهون الثلاثية.
ففي حين إن الاستهلاك المحدود من المشروبات الغازية قد لا يكون ضارًا، فإن الإفراط في تناولها يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحتك. فالاعتدال هو شعار القلب السليم.

وللحفاظ على صحة القلب ينصح الخبراء بإجراء تغييرات بسيطة أولها ممارسة الرياضة ولو بالحد الأدنى كالمشي أثناء فترات الراحة من العمل أو تطوير روتين رياضي للأعمال المكتبية، والتنفس بعمق، والاشتراك في جلسات اليوغا لإدارة التوتر، وتدوين الطعام المستهلك خلال النهار للتحقق من استهلاكك المشروبات والوجبات.
أخيرًا ينصح التقرير بإجراء فحوصات طبية منتظمة لمعالجة الأعراض بشكل استباقي، فمن الممكن دائماً علاج اضطرابات نمط الحياة من خلال التدخل وإحداث التغييرات في الوقت المناسب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك