منوعات

بنسبة 163%.. فيتامين يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا
تاريخ النشر: 19 مارس 2022 14:55 GMT
تاريخ التحديث: 19 مارس 2022 16:50 GMT

بنسبة 163%.. فيتامين يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

أفادت دراسة طبية أمريكية بأن تناول مكملات حمض الفوليك المعروف بـ"فيتامين ب-9"، يمكن أن يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تصل إلى 163%. وأشارت الدراسة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أفادت دراسة طبية أمريكية بأن تناول مكملات حمض الفوليك المعروف بـ“فيتامين ب-9″، يمكن أن يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تصل إلى 163%.

وأشارت الدراسة الصادرة عن ”جامعة جنوب كاليفورنيا“ إلى أن المكملات تستخدم عادة للمساعدة في علاج النقص في الجسم، وأن حمض الفوليك هو أحد هذه المكملات التي تساعد على تكوين خلايا دم حمراء صحية تحمل الأكسجين في جميع أجزاء الجسم.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية، اليوم السبت، أن الكثير من المكملات يستخدم للمساعدة في زيادة مستويات الفيتامينات.

وبحسب الدراسة، فإن الفيتامينات والمعادن، مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين ”ج“ وفيتامين ”د“، تعتبر من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم بكميات صغيرة ليعمل بشكل صحيح.

وقالت الدراسة: ”لكن الأدلة أظهرت الآثار السلبية لتناول بعض المكملات الغذائية المرتبطة بصلتها بالسرطان، وحمض الفوليك هو النسخة التي يصنعها الإنسان من فيتامين ”ب – 9“.

وأضافت: ”يستخدم المكمل لمنع وعلاج انخفاض مستويات حمض الفوليك في الدم وارتفاع مستويات الدم من الهوموسيستين، وقد أظهرت الأبحاث الطبية أن مكملات حمض الفوليك مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا“.

ونبهت الدراسة إلى أن التجربة أظهرت أن عددا من الرجال الذين تناولوا جرعات عالية من الفيتامين، زاد لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بأكثر من الضعف، مقارنة بالرجال الذين لم يتناولوا مكملات حمض الفوليك.

وقالت الدكتورة جين فيغيريدو من ”جامعة جنوب كاليفورنيا“ في لوس أنجلوس، ”إن عدد حالات سرطان البروستاتا كانت قليلة بين المشاركين في الدراسة، للإثبات بشكل قاطع أن حمض الفوليك يعزز سرطان البروستاتا، لكن ما يمكننا قوله هو أن الكثير من حمض الفوليك ليس مفيدًا فيما يتعلق بسرطان البروستاتا وقد يكون ضارًا بالفعل“.

وفي التجربة، تم تحديد الرجال بشكل عشوائي لتناول دواء وهمي أو مكملات تحتوي على جرعة يومية منخفضة من الأسبرين و 1 ملليغرام من حمض الفوليك يوميًا، أي مرتين ونصف الجرعة اليومية الموصى بها للرجال والنساء غير الحوامل أو المرضعات.

وقالت الدراسة: ”تبين أن أولئك الذين يتناولون الأسبرين وحده ليس لهم تأثير كبير على الإصابة بسرطان البروستاتا، ولكن وجد أن تناول حمض الفوليك يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 163%“.

وفي دراسة أخرى، نشرت في مجلة ”العلوم الطبية“، تم تحليل مخاطر الإصابة بالسرطان مع مكملات حمض الفوليك، وتبين حدوث سرطان البروستاتا لدى بعض الرجال الذين يتناولون حمض الفوليك مقارنة مع الذين لم يتناولوا المكمل.

وقالت الدراسة: ”أظهر التحليل زيادة ملحوظة في تواتر حدوث السرطان الكلي في مجموعة حمض الفوليك، لكن سرطان البروستاتا كان النوع الوحيد من السرطانات التي ازدادت بشكل كبير بعد تناول مكملات حمض الفوليك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك