منوعات

"سي أن أن" تكشف عن موعد انتهاء وباء كورونا في أمريكا
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 7:44 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2022 9:50 GMT

"سي أن أن" تكشف عن موعد انتهاء وباء كورونا في أمريكا

قالت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، إن وباء "كورونا" ينتهي بالنسبة لمعظم الأمريكيين رسميا في الـ25 من شهر آذار/ مارس الجاري، بعد أن توفى بسبب الوباء ما يقارب من

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية، إن وباء ”كورونا“ ينتهي بالنسبة لمعظم الأمريكيين رسميا في الـ25 من شهر آذار/ مارس الجاري، بعد أن توفى بسبب الوباء ما يقارب من مليون شخص في الولايات المتحدة.

وكشفت الشبكة في تقرير عن نقاشات رسمية وغير رسمية في الأشهر الماضية حول متى سيعرف الأمريكيون الموعد الفعلي لانتهاء جائحة ”كورونا“.

وقالت الشبكة، إن ”الجواب، على الأقل من الناحية السياسية، هو الـ25 من الشهر الجاري، عندما تصبح هاواي آخر ولاية في البلاد تنهي قانون ارتداء كمامة الفم في الأماكن المغلقة“.

ونقلت الشبكة عن حاكم هاواي ديفيد إيج قوله في تغريدة عر حسابه على موقع ”تويتر“، أعلن فيها القرار ”لقد تطلب الأمر من المجتمع بأكمله للوصول إلى هذه النقطة مع انخفاض عدد الحالات والاستشفاء“.

وأضاف إيج، أنه ”سيفكر في إعادة سياسة الكمامة إذا لزم الأمر ولكن من الصعب جدّا تخيل هاواي، أو أي ولاية أخرى، تعود إلى سياسة الكمامة الإلزامية“.

ورأت الشبكة أن الأمر اللافت للنظر هو الوتيرة التي بدأت بها الولايات المتحدة بما فيها تلك التي يقودها حكام جمهوريون وديمقراطيون في إسقاط تشريع إلزامية الكمامات بعد زيادة كبيرة في عدد الإصابات نتيجة ظهور متغير ”أوميكرون“.

وذكرت أنه في الشهر الماضي، بدأ العديد من الولايات التي لا يزال لديها تشريعات ارتداء الكمامة في الإعلان عن أنها ستنهي تلك القوانين، وفي بعض الحالات حتى قبل أن تقوم مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بتحديث إرشاداتها الخاصة بالكمامات.

وأعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جافين نيوسوم، أن ولايته انتقلت إلى ”المرحلة التالية“ من التعامل مع فيروس ”كورونا“ منتصف الشهر الماضي.

وقال نيوسوم في إعلانه عن خطة التعامل مع الفيروس باعتباره أصبح متوطنًا وليس وباء ”لقد توصلنا جميعًا إلى فهم ما لم يكن مفهومًا في بداية هذه الأزمة، وهو أنه لا يوجد تاريخ نهائي له وأنه لا توجد لحظة نعلن فيها النصر على الفيروس“.

ولفتت الشبكة إلى أن الاندفاع حتى بين الحكام الديمقراطيين لإنهاء تشريعات ارتداء الكمامات لا يعكس تراجعًا كبيرًا في عدد الإصابات فحسب بل هو دليل أيضا على أنه حتى بالنسبة لأولئك ”الأكثر دعمًا لارتداء الكمامة فقد نفد صبرهم من هذا الوباء.“

وفي استطلاع أجرته شركة ”اكسيوس“ أواخر شهر شباط/ فبراير الماضي، قال 62٪ من الأمريكيين إنهم كانوا يرتدون كمامات في بعض الأحيان عند مغادرة المنزل، في حين بلغت تلك النسبة 73% في كانون الثاني/ يناير وأكثر من 90% في الشهرين السابقين، بحسب الشبكة.

وقالت الشبكة ”والآن في العام الثالث من الوباء يبدو أن الناس انتهوا منه، وبالنظر إلى ذلك، من الصعب تخيل أي سياسي، بغض النظر عن حزبه، يصر على تطبيق تشريع كمامات، حتى لو زادت الحالات في مرحلة ما“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك