منوعات

اجتماع طارئ لوزراء الصحة في دول الخليج بخصوص السلالات المتحورة من كورونا
تاريخ النشر: 11 فبراير 2021 11:16 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 5:29 GMT

اجتماع طارئ لوزراء الصحة في دول الخليج بخصوص السلالات المتحورة من كورونا

يناقش وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم الخميس، خلال اجتماع استثنائي طارئ المستجدات الأخيرة بما يخص السلالات المتحورة من فيروس "كورونا" المستجد. ووفق وكالة الأنباء العمانية، فإن الاجتماع الذي عقد عبر تقنية

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ناقش وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم الخميس، خلال اجتماع استثنائي طارئ، المستجدات الأخيرة بما يخص السلالات المتحورة من فيروس ”كورونا“ المستجد.

ووفق حساب مجلس الصحة الخليجي على توتير،  فإن الاجتماع عُقد عبر الاتصال المرئي، وناقش مواجهة السلالة الجديدة من الفيروس، وأحدث الإجراءات والبروتوكولات الصحية المتبعة للحد من انتشاره، في مسعى لتوحيد جهود دول المجلس لمجابهة الجائحة.

2021-02-Et77GXSWYAEPhl2وذكر الموقع الإلكتروني للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، أن الاجتماع عُقد بدعوة من دولة الكويت، وترأسته وزير الصحة البحرينية، فائقة بنت سعيد الصالح.

وأضاف الموقع، أن الوزراء المجتمعين اعتمدوا عددًا من القرارات أهمها: ”الإشادة بالجهود الصحية والإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها من قبل الدول الأعضاء، والجهود المبذولة لتحصين المجتمع والحرص على توفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين“.

وكذلك: ”تشكيل فريق عمل من المختصين في الفيروسات بالدول الأعضاء للقيام بدراسة التسلسل الجيني لفيروس كوفيد 19 الموجود بدول المجلس، والاستفادة من مختبرات الدول الأعضاء قدر الإمكان، ويتم رفع مخرجات الفريق للجنة وكلاء الوزارة“.

كما وافق وزراء الصحة الخليجيون، على اعتماد الدليل الخليجي لتشخيص وعلاج كوفيد 19 (النسخة الثانية)، والتأكيد على علاج مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بالمجان، في حال تشخيص مرض كوفيد-19 في أي من دول المجلس.

ومن تلك القرارات: ”تبادل المعلومات بين الدول الأعضاء، فيما يخص السلالات الجديدة والإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها في كل دولة، ومدى فعالية فحوصات ال PCR لتشخيص الفيروسات المتحورة، ومشاركة معلومات اللقاحات التي يتم تسجيلها ومدى فعالية اللقاحات المستخدمة مع مختلف الأعمار والتحورات  والأعراض الجانبية التي يتم رصدها“.

وكلف وزراء الصحة بدول المجلس، اللجان المختصة بالاستمرار في متابعة المستجدات الخاصة بالجائحة، والتواصل من خلال غرفة العمليات المشتركة، مؤكدين على أهمية تبادل المعلومات ونقل الخبرات والدروس المستفادة، وتعزيز التعاون الصحي الخليجي المشترك، فيما بين دول مجلس التعاون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك