منوعات

بعد أيام من تلقيهم لقاح "فايزر".. وفاة 9 وإصابة 68 بـ"كورونا" في دار رعاية بإسبانيا
تاريخ النشر: 03 فبراير 2021 9:03 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2021 10:50 GMT

بعد أيام من تلقيهم لقاح "فايزر".. وفاة 9 وإصابة 68 بـ"كورونا" في دار رعاية بإسبانيا

توفي تسعة أشخاص بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مروع داخل دار رعاية بإسبانيا، وذلك بعد 10 أيام فقط من تلقيهم الجرعة الأولى من لقاح "فايزر". وتسبب التفشي المأساوي في

+A -A
المصدر: لارا ثابت - إرم نيوز

توفي تسعة أشخاص بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مروع داخل دار رعاية بإسبانيا، وذلك بعد 10 أيام فقط من تلقيهم الجرعة الأولى من لقاح ”فايزر“.

وتسبب التفشي المأساوي في دار رعاية في السلفادور في لاغارتيرا بإسبانيا في إصابة جميع المقيمين البالغ عددهم 78، باستثناء واحد.

وتلقى سكان الدار والموظفون الجرعة الأولى من لقاح فايزر في الـ 13 من يناير الماضي، وبعد ستة أيام، بدأت أعراض الفيروس تظهر على 10 أشخاص.

في الوقت نفسه، أصدرت دار الرعاية التي تديرها منظمة غير حكومية تدعى “ Messengers of Peace“، بيانا؛ أكدت فيه أن سكان الدار سيتلقون جرعة اللقاح الثانية في الـ 3 من فبراير.

وقال المدير العام للمنظمة غير الحكومية، سيرجيو ميلا، لمحطة “ COPE“ الإذاعة، إنه يعتقد ”أن تفشي المرض نتج عن إصابة أحد الموظفين أو أحد الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات ولم تظهر عليهم أعراض“.

وتابع ميلا: ”ربما كان هناك بعض الأشخاص المصابين دون أعراض وقت تلقيهم اللقاح؛ أو ربما كان أحد العمال مصابا بالفيروس بالتزامن مع تلقيهم اللقاح، لكن هذا لا يعني أن اللقاح قد يكون سببا في ذلك“.

وبعد التفشي المأساوي داخل دار الرعاية، قرر المركز عزل السكان والاتصال بأسرهم.

وبعد إجراء اختبارات (PCR)، وجد أن جميع سكان الدار البالغ عددهم 78، باستثناء واحد، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، كما أصيب 33 موظفا؛ ما أسفر عن وفاة تسع حالات، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

ووفقا لأحدث الأرقام من جامعة جونز هوبكنز، أبلغت إسبانيا عن 2822805 حالة إصابة بالفيروس أدت إلى 59081 حالة وفاة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك