منوعات

دراسة: المحتضر يسمع كلام من حوله
تاريخ النشر: 11 يوليو 2020 19:32 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2020 21:35 GMT

دراسة: المحتضر يسمع كلام من حوله

تمكنت دراسة حديثة فريدة من نوعها من الإجابة على سؤال حير العديد على مر العصور، حول إمكانية سماع المحتضر كلمات أقاربه في اللحظات الأخيرة. ووجدت الدراسة، أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، أن الإنسان يستمر في سماع

+A -A
المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

أجابت دراسة حديثة، عن السؤال الأزلي، حول إمكانية سماع المحتضر كلام من حوله في اللحظات الأخيرة.

وتقول الدراسة التي أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، إن الإنسان يستمر في سماع كلام من حوله عندما يقترب من نهاية حياته، حتى لو كان فاقدا الوعي وعلى شفا الموت.

وركزت الدراسة، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، على المرضى المحتضرين في لحظاتهم الأخيرة.

وتعتبر هذه الدراسة الأولى التي تجري اختبارات في السمع اللاواعي في نهاية الحياة.

وقام الباحثون بقياس النشاط الكهربائي في دماغ المريض بقبعة تحتوي على 64 قطبا كهربائيا، ومن ثم حددوا الإشارات التي يولدها الدماغ استجابة لسلسلة من الأصوات لدى مرضى حالاتهم متأخرة.

وقارن الباحثون إشارات المرضى عندما يكونون متيقظين متجاوبين وفاقدي الوعي في اللحظات الأخيرة من حياتهم.

ووجدوا أن نشاط الدماغ بين الاثنين كان متشابها جدا، ما يشير إلى أن المريض يسمع الكلمات في اللحظات الأخيرة، على الرغم من أنه لم يكن واضحا ما إذا كانوا يفهمون الكلمات أم لا.

وقالت الكاتبة الرئيسية في الدراسة إليزابيث بلوندون، إن المحتضرين قد يتعرفون على مقطوعة الموسيقى المفضلة لديهم حتى لو كانوا فاقدي الوعي، مما يمكن أن يفسر قصص انتظار المرضى وصول أحبائهم قبل الموت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك