نبيها صفر.. حملة لحث السكان على البقاء في منازلهم تلقى استجابة واسعة في السعودية‎

نبيها صفر.. حملة لحث السكان على الب...

المصدر: الرياض- إرم نيوز

لقيت حملة شعبية أطلقها نشطاء سعوديون، مساء الثلاثاء، لحث سكان المملكة على البقاء في منازلهم لحين الوصول ليوم لا يتم فيه تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، استجابة واسعة من مواطنين ووافدين يقيمون في البلاد تعهدوا بالالتزام.

وتحمل الحملة عنوان ”نبيها صفر“، الذي يشير إلى هدف القائمين عليها بالوصول يوم 20 نيسان/أبريل الجاري، للرقم صفر في خانة الإصابات الجديدة بفيروس ”كوفيد 19“ الذي يتسم بعدواه السريعة، وتعتمد طرق مواجهته الرئيسة على تقليل الاختلاط لأكبر قدر ممكن.

واتخذت الحملة من موقع تويتر، ساحة افتراضية لها، حيث يوجد هناك ملايين السعوديين والوافدين المقيمين في المملكة، وبعد نحو ساعتين فقط على انطلاقها، فاق عدد التغريدات في وسمها ”#نبيها_صفر“ 45 ألف تغريدة.

ويقول المشاركون في تعليقاتهم تحت الوسم ”#نبيها_صفر“، إنهم سيلتزمون بالبقاء في منازلهم، ولن يخرجوا إلا للضرورة القصوى، فيما اختار البعض المشاركة بعبارات تحث الناس على الالتزام، ودوّن آخرون أدعية دينية لاختفاء الفيروس نهائياً وعودة الحياة لطبيعتها.

https://twitter.com/alsaifhussam/status/1247638333334917126?s=20

ويشارك في الحملة سعوديون من مختلف مناطق المملكة وشرائح المجتمع السعودي، ما يعزز من جهود الحكومة التي اتخذت بدورها الكثير من الإجراءات لمنع تفشي الفيروس وإبقائه تحت السيطرة، مثل تعليق الدراسة والعمل والعمرة والسفر الداخلي والخارجي وإغلاق المساجد وفرض حظر تجول كامل وجزئي في عموم البلاد التي يعيش فيها أكثر من 30 مليون نسمة بين مواطنين ووافدين أجانب.

ومقارنة بالعديد من الدول، لا تزال الإحصائيات الرسمية المتعلقة بالفيروس منخفضة في السعودية، مع تسجيل إصابة 2795 شخصا بالمرض حتى يوم الثلاثاء، تعافى منهم 615 شخصاً وتوفي 41.

ورغم ذلك، قال وزير الصحة، توفيق الربيعة، إن البلاد قد تشهد زيادة كبيرة في عدد الإصابات ما لم يتم الالتزام بالتعليمات والإجراءات الرسمية التي تصدر تباعاً.

وتعوّل السعودية – شأن جميع دول العالم – على التزام السكان ووقاية أنفسهم من العدوى بالفيروس في ظل غياب أي علاج فعال أو لقاح وقائي له حتى الآن، بهدف إبقاء نظامها الصحي صامداً من خلال السيطرة على عدد الإصابات وإبقائها ضمن نطاق قدرة مستشفياتها ومراكزها الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com