منوعات

إيران تتمسك بفرضية "الهجوم البيولوجي" لتفسير تفشي "كورونا"
تاريخ النشر: 29 مارس 2020 11:44 GMT
تاريخ التحديث: 29 مارس 2020 11:44 GMT

إيران تتمسك بفرضية "الهجوم البيولوجي" لتفسير تفشي "كورونا"

قال نائب وزير الصحة الإيراني، إيرج حريرجي، اليوم الأحد، إن بلاده لا تتوقع تلقي المساعدة من الولايات المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن فرضية أن يكون كورونا هجوما بيولوجيا لا تزال قائمة. وأوضح حريرجي، خلال مؤتمر صحافي، في معرض إشارته إلى العقوبات الأمريكية وإمكانية مساعدة إيران لمواجهة فيروس كورونا: "الأمريكيون يذرفون دموع التماسيح، ولا نتوقع ولا نحتاج مساعدة أمريكية". وأضاف: "إذا أراد الأمريكيون المساعدة فعليهم رفع العقوبات؛ لأن لدينا موارد نفطية وغير نفطية، ويمكننا بيعها لتزويدنا بالموارد التي نحتاجها، لكننا نواجه صعوبة في تبادل العملات والخدمات المصرفية لشراء الأدوية والمعدات الطبية". وردا على سؤال حول ما إذا كان

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

قال نائب وزير الصحة الإيراني، إيرج حريرجي، اليوم الأحد، إن بلاده لا تتوقع تلقي المساعدة من الولايات المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن فرضية أن يكون كورونا هجوما بيولوجيا لا تزال قائمة.

وأوضح حريرجي، خلال مؤتمر صحافي، في معرض إشارته إلى العقوبات الأمريكية وإمكانية مساعدة إيران لمواجهة فيروس كورونا: ”الأمريكيون يذرفون دموع التماسيح، ولا نتوقع ولا نحتاج مساعدة أمريكية“.

وأضاف: ”إذا أراد الأمريكيون المساعدة فعليهم رفع العقوبات؛ لأن لدينا موارد نفطية وغير نفطية، ويمكننا بيعها لتزويدنا بالموارد التي نحتاجها، لكننا نواجه صعوبة في تبادل العملات والخدمات المصرفية لشراء الأدوية والمعدات الطبية“.

وردا على سؤال حول ما إذا كان فيروس كورونا هجوما بيولوجيا، قال حريرجي أيضا: ”لا يمكن استبعاد فرضية الهجوم البيولوجي، والآن لدى الولايات المتحدة والصين ادعاءات وأدلة تشير إلى أن البلاد ستكون الأكثر ضعفا من حيث الصحة والتغذية، وفي إيران تم تشكيل طاقم يقوم بإجراء البحوث“.

وجدد نائب وزير الصحة الإيراني، نفيه وجود دواء خاص لعلاج المصابين بفيروس كورونا، مؤكدا أن معظم العلاجات المعيارية والموصى بها لمرض كورونا ليست محددة له، وليس لها تأثير يذكر أو معدوم.

مشيرا إلى أن أقل وقت لتطوير عقار ولقاح مضاد لفيروس كورونا هو من عام إلى 18 شهرا، لذا فإن الأخبار وراء اكتشاف أدوية مضادة هدفها تحقيق فوائد اقتصادية.

وكشف إيرج حريرجي عن تراجع معدل انتشار فيروس كورونا في 13 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية تفشى فيها هذا الفيروس القاتل.

وسجلت إيران وفاة 123 شخصا وإصابة 2901 آخرين؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، خلال الـ 24 ساعة الماضية؛ ليرتفع عدد الوفيات إلى 2640 حالة والإصابات إلى 38309، وفقا لوزارة الصحة الإيرانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك