أزمة كورونا.. وزير الصحة التونسي يحذر من ”كارثة“ نتيجة الاستهتار – إرم نيوز‬‎

أزمة كورونا.. وزير الصحة التونسي يحذر من ”كارثة“ نتيجة الاستهتار

أزمة كورونا.. وزير الصحة التونسي يحذر من ”كارثة“ نتيجة الاستهتار

المصدر: تونس - إرم نيوز

حذر وزير الصحة التونسي عبداللطيف المكي، من ”كارثة صحية“ يمكن أن تحل ببلده بسبب ”الاستهتار وقلة الوعي“ وسط انتشار واسع لفيروس كورونا في مختلف المحافظات التونسية.

ويأتي تحذير المكي في ظل ارتفاع عدد الوفيات والإصابات جراء تفشي الفيروس في تونس.

لكن مكي أكد في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ”هناك إجراءات جديدة ستتخذها بلده لمواجهة فيروس كورونا، بداية من اليوم الخميس، تتمثل في مضاعفة عمليات الكشف المبكر من خلال الإكثار من التحاليل، وقد سخرنا مخبرا مرجعيا ثانيا، لهذا الغرض“.

وأضاف: ”خصصنا مستشفى الأمراض الصدرية لعلاج مرض كورونا، كما خصصنا مبلغا قدره 20 مليون دولار لاقتناء معدات وتجهيزات من الصين“.

ورغم مخاوفه، أبدى الوزير التونسي، تفاؤلا فيما يتعلق بقدرة بلاده على التصدي لكورونا والحد من تداعياته السلبية، قائلا إن ”نسق الإصابات سجل بكل تأكيد ارتفاعا لكنه لم يتجاوز التوقعات، والمهم أن لا يسجل عدد الإصابات ارتفاعا أكثر وأن لا نسجل تطورا في عدد الوفيات لأن هذا هو مقياس تأثير الوباء إذ يعنينا كثيرا إنقاذ حياة الذين أصابهم الفيروس“.

وتابع: ”سنجمع جهود كل الوزارات في هيكل موحد وإلى حد الآن فإننا نعتبر أننا قد وفقنا إلى حد كبير لأنه لا يجب أن ننسى محدودية إمكانياتنا ولكن ذلك لن يكون عائقا لنا لبذل كل ما نستطيع لهزم فيروس كورونا وبفضل المشاركة المشكورة للإطار الصحي فإننا سنكسب الرهان“.

وأعلن المكي، أمس الأربعاء، تسجيل 59 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك عدد الإصابات إلى 173 إصابة.

وحذر من أن ”الوضع لم يعد يحتمل“، داعيا المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي العام الذي أقره رئيس البلاد، قيس سعيد، أخيرا.

كما عبر عن امتعاضه من عدم الالتزام بالحجر الصحي الذاتي الذي كان سببا في انتشار العدوى، لافتا النظر إلى أنه تم تسجيل حالات فرار من الحجر.

وارتفعت حصيلة المتوفين بفيروس كورونا المستجد بتونس، إلى خمس حالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com