تقرير: تعامل أردوغان مع ”كورونا“ يهدد بتكرار الكارثة الإيطالية – إرم نيوز‬‎

تقرير: تعامل أردوغان مع ”كورونا“ يهدد بتكرار الكارثة الإيطالية

تقرير: تعامل أردوغان مع ”كورونا“ يهدد بتكرار الكارثة الإيطالية

المصدر: إرم نيوز

رأى محلل تركي شهير، أن الرئيس رجب طيب اردوغان لم يعط الاهتمام الكافي لمواطنيه في الإجراءات التي أعلنها لمنع تفشي وباء كورونا وتلافي تفاقم المشكلات الاقتصادية، مبديًا خوفه من تكرار السيناريو الإيطالي.

وقال جونول تول بتقرير نشره معهد الشرق الأوسط في واشنطن اليوم الثلاثاء، إن ”هناك قلقا في الأوساط الطبية في تركيا لأن الحكومة لا تمارس الشفافية في الإعلان عن إصابات كورونا، ولم تتخذ الإجراءات اللازمة لزيادة الفحوصات لكشف حالات الإصابة“.

ولفت إلى أن ”عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في تركيا قفز إلى 30 أمس الإثنين، مقابل 9 وفيات الأسبوع الماضي“، مضيفًا أن ”جمعية الطب التركية لا تزال تناشد الحكومة لكشف معلومات عن الحالات المؤكدة وأماكن الإصابة والمدن الأكثر تأثرًا بالوباء، إضافة إلى المراكز الطبية التي توفر الفحوصات“.

وأوضح الكاتب أن ”أكثر من 10 آلاف فحص طبي أجري في تركيا بالأسابيع الماضية، وأن هناك ضرورة لإجراء عشرات الآلاف من تلك الفحوصات للتأكد عما إذا كانت تركيا تتبع سياسة فعالة وصحيحة لمنع تفشي الوباء“، مشيرًا إلى أن ”ما سمعناه هو أن اردوغان لا يزال متفائلا، خاصة وأنه أكد أن الوباء سيوفر فرصة للمصانع والشركات التركية لتقليل اعتمادها على الصين. والمشكلة أنه ركّز في خطابه الأخير على اقتصاد البلاد وليس على كيفية تلبية حاجات الشعب الطبية والإنسانية وعلى الإجراءات التي يتخذها لمنع تفشي فيروس كورونا.“

وأفاد بأن ”أردوغان أعلن خطة إنعاش اقتصادي وعلق الضمان الاجتماعي والضرائب، لكن الخطة لم تقدم أي دعم مالي حقيقي للمواطنين، والمشكلة أنه دعا المواطنين للبقاء في منازلهم، لكنه لم يطلب منهم عدم الذهاب إلى عملهم، كما أنه لم يعلن عن اي إجراءات إضافية لتقييد حركة الناس لتفادي تفشي الوباء.“

وأنهى الكاتب تقريره بالقول، إن ”هناك مخاوف في أوساط الأطباء والمحللين الاقتصاديين من أن رد الحكومة على تفشي وباء كورونا ليس كافيًا لأجل تفادي تكرار كارثة كورونا في إيطاليا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com