تقارير: أطباء بريطانيا معرضون لخطر الموت جراء فيروس كورونا بسبب نقص المعدات الطبية
تقارير: أطباء بريطانيا معرضون لخطر الموت جراء فيروس كورونا بسبب نقص المعدات الطبيةتقارير: أطباء بريطانيا معرضون لخطر الموت جراء فيروس كورونا بسبب نقص المعدات الطبية

تقارير: أطباء بريطانيا معرضون لخطر الموت جراء فيروس كورونا بسبب نقص المعدات الطبية

كشف عدد من الممرضين والأطباء في بريطانيا أنهم معرضون لخطر الموت جراء فيروس كورونا، في ظل عجز وزارة الصحة عن توفير معدات الوقاية لهم، كما أعرب موظفو المستشفيات من أطباء التخدير والمتخصصين في طب الطوارئ والعناية المركزة، الذين يعالجون العدد المتزايد من المصابين بكورونا، عن تخوفهم من نقل العدوى إلى مرضى آخرين بعد إصابتهم في العمل بسبب ضعف الحماية.

وتحدث موظفو دائرة الصحة الوطنية عن خوفهم الحقيقي حيث يضطرون إلى شراء معدات الحماية الخاصة بهم، كما يلجؤون إلى إعادة استخدام المواد التي استُخدمت بالفعل بسبب نقص العرض، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل"، البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن أحد كبار الأطباء في غرب يوركشاير في مستشفى بريطاني كبير يعالج مرضى كورونا، قوله: "أشعر بالرعب، أفكر بجدية فيما إذا كان بإمكاني الاستمرار في العمل كطبيب بسبب معدات الحماية الناقصة"، مضيفا: "في السابق، كان يُطلب من الموظفين ارتداء معدات الوقاية الشخصية الكاملة، بما في ذلك أقنعة FFP3 الذي يستخدم مرة واحدة ويوفر مستوى عاليا من الحماية، وأقنعة، وأثواب جراحية وقفازات".

وتابع: "لكن التعليمات الجديدة توصي فقط باستخدام قناع وجه جراحي قياسي وقفازات قصيرة ومئزر بلاستيكي، وقد رفض الموظفون ذلك باعتباره حماية غير كافية على الإطلاق ويبدو أن أقنعة FFP3 تعاني نقصًا شديدًا".

وفي حديثها لصحيفة "ديلي تليغراف"، أطلقت إحدى الممرضات، لم ترغب في ذكر اسمها، نداء للحصول على أثواب جراحية وقفازات وأقنعة مناسبة، قائلة: "نحن بحاجة إلى مجموعة أدوات مناسبة لمعدات الحماية الشخصية الآن، وإلا فإن الممرضات والأطباء سوف يموتون، الأمر بهذه البساطة".

من ناحيته، علق متحدث باسم وزارة الصحة قائلاً: "سنواصل إعطاء الخدمات الصحية الوطنية وقطاع الرعاية الاجتماعية كل ما يحتاجونه لمعالجة تفشي فيروس كورونا، لدينا مخزون مركزي من معدات الحماية الشخصية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com