ترامب: خطر تفشي كورونا في أمريكا متدن جدا.. وقد نفرض قيودا جديدة بالوقت المناسب – إرم نيوز‬‎

ترامب: خطر تفشي كورونا في أمريكا متدن جدا.. وقد نفرض قيودا جديدة بالوقت المناسب

ترامب: خطر تفشي كورونا في أمريكا متدن جدا.. وقد نفرض قيودا جديدة بالوقت المناسب

المصدر: فريق التحرير

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إن خطر تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة ”متدن جدا“ بفضل الإجراءات التي اتخذتها إدارته ولا سيما القيود التي فرضتها على المسافرين الصينيين.

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحافي خصصه للحديث عن الفيروس الذي تفشى في الصين ويواصل انتشاره في العالم، أنه ”بفضل كل ما فعلناه فإن الخطر على الشعب الأمريكي يبقى متدنيا جدا“، منتقدا خصومه الذين ”استهزؤوا“ في البداية بالقرارات التي اتخذتها إدارته لمواجهة الفيروس.

وأشار إلى أنه قد يفرض ”في الوقت المناسب“ قيودا جديدة على السفر من وإلى الولايات المتحدة تطال الدول والمناطق الموبوءة بفيروس كورونا المستجد.

وتابع أن ”كوريا الجنوبية أصيبت بقوة بالوباء، وإيطاليا كذلك، ما جرى في الصين واضح، لكن يبدو أن أعداد المصابين الجدد استقرت وتنخفض، وهذا نبأ سار، وبالتالي سنرى ما سيحصل“.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة قد زادت مخزونها من معدات الحماية مثل الكمّامات والرداءات، أجاب ترامب: ”طلبنا الكثير منها، في حال احتجنا إليها فحسب“.

وفي السياق، عين ترامب نائبه مايك بنس مسؤولا عن ملف مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب خلال المؤتمر: ”أعلن الآن أنني أعين نائب الرئيس مايك بنس مسؤولا عن ملف مكافحة الفيروس“، مضيفا أن بنس ”سيعمل مع الاختصاصيين والأطباء وكل أفراد فريق العمل“.

من جانبه، حذر وزير الصحة الأمريكي أليكس أزار، من أنه إذا كان خطر فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، تحت السيطرة حاليا فإن هذا الوضع قد لا يستمر على حاله طويلا إذ قد ”يتغير بسرعة“ نحو الأسوأ.

وقال الوزير للصحافيين إن ”مستوى الخطر يمكن أن يتغير بسرعة وبإمكاننا أن نتوقع رؤية عدد أكبر من الإصابات في الولايات المتحدة“.

ونقلت شبكة ”سي إن إن“ الأمريكية عن أزار، قوله: ”هناك الآن 15 حالة مؤكدة لمصابين بفيروس كورونا مرتبطة بالسفر أو الاتصال المباشر بالمسافرين في الولايات المتحدة“.

وأضاف: ”حتى صباح اليوم، كان لدينا فقط 14 حالة مكتشفة في الولايات المتحدة ومرتبطة بالسفر، أو الاتصال المباشر مع المسافرين“.

وتابع: ”وأثناء قدومي إلى هذه الجلسة، تم إبلاغي أنه تم تسجيل إصابة أخرى“.

وحسب أزار، فإن هناك أيضا 3 إصابات أخرى تعود لأمريكيين أعيدوا من مدينة ووهان الصينية، مكان تفشي الفيروس، و42 حالة أخرى لأشخاص تم إجلاؤهم من سفينة ”دايموند برنسيس“، السياحية، ليصل إجمالي العدد إلى 60 حالة بين الأمريكيين.

وقال مسؤولو الصحة بمقاطعة ”ناساو“ في نيويورك يوم الأربعاء إنهم يضعون 83 شخصا زاروا الصين، وربما خالطوا مرضى بفيروس كورونا المستجد، تحت الملاحظة، لكن حاكم نيويورك أندرو كومو قال إن الولاية ليست بها حالات إصابة مؤكدة بالمرض.

وأضاف كومو في مؤتمر صحافي: ”هذا الوضع ليس وضعا يثير خوفا دون داع“، مشيرا إلى أن نتائج الفحوص التي أجريت على 27 شخصا بخصوص الفيروس جاءت سلبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com