خبراء: فحص الدم السنوي ضروري للرجال بعد سن الأربعين لرصد سرطان البروستاتا – إرم نيوز‬‎

خبراء: فحص الدم السنوي ضروري للرجال بعد سن الأربعين لرصد سرطان البروستاتا

خبراء: فحص الدم السنوي ضروري للرجال بعد سن الأربعين لرصد سرطان البروستاتا

المصدر: ساندرا ماهر-إرم نيوز

يعد سرطان البروستاتا، أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال، حيث يعاني منه أكثر من 1.2 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وسبق وكشف خبراء، أن 25 % من الرجال يعانون من خلل في حمضهم النووي يؤدي إلى إصابتهم بالمرض القاتل في إحدى مراحل حياتهم.

ويوضح الخبراء، أن ”ذلك الخلل يكون عبارة عن طفرة في جين  BRCA2، والتي تؤدي للإصابة بسرطان البروستاتا“، كما أشاروا إلى أن ”حوالي واحد من كل 300 رجل في بريطانيا لديه هذه الطفرة، والتي عادة ما يتم اكتشافها بالصدفة وبعد فوات الأوان“.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يوضح خبراء معهد أبحاث السرطان (ICR) في لندن، أن الرجال الذين لديهم تاريخ وراثي من الإصابة بسرطان البروستاتا ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض، يجب أن يخضعوا لفحوص دم كل عام بعد بلوغهم سن الأربعين، للمساعدة في الكشف المبكر عن المرض.

وكشفت إحدى الدراسات، أن الرجال الذين عانوا من الخلل الجيني وخضعوا لفحص الدم، تم رصد إصابتهم بسرطان البروستاتا مبكرًا وفي سن أصغر، إذ اكتشف في عمر يبلغ متوسطه 61 عامًا، مقارنة بغيرهم الذين تجاهلوا الفحص واكتشفوا إصابتهم بالمرض في سن 64.

ويعتمد الفحص السنوي على رصد مستضد خاص بالبروستاتا يدعى  PSA، وهو عبارة عن بروتين يُنتج فقط من غدة البروستاتا، وترتفع مستوياته لدى المصابين بسرطان البروستاتا بمختلف أنواعه.

كما كشف الخبراء، أنه بالإضافة إلى مضاعفة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، غالبًا ما يكون الرجال الذين يعانون من الخلل الجيني BRCA2، أكثر عرضة للإصابة بأورام مميتة.

وقال البروفيسور قائد الدراسة ”روس إيليس“: ”نشدد على أهمية خضوع الرجال الذين يعانون من الخلل الجيني  BRCA2 لفحص دوري لرصد PSA، ويجب إجراؤه كل عام“.

يذكرأن الخلل الجيني BRCA2، يرتبط أيضًا بسرطان الثدي والمبيض لدى النساء، كما يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تتراوح من 50 إلى 85 % بحلول سن الـ 70.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com